قتلى وجرحى بالمئات.. “الخوذ البيضاء” توثق حصيلة مجازر ميليشيات أسد وروسيا بإدلب

وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أكدت مقتل حوالي ألف مدني نصفهم أطفال ونساء بفعل الحملة العسكرية الأخيرة التي شنتها ميليشيا أسد والاحتلال الروسي على ما يسمى منطقة “خفض التصعيد” الرابعة بإدلب، منذ عدة أشهر وإلى الآن.

وقالت الشبكة في تقرير أصدرته، الخميس الفائت، إنها وثقت منذ بدء حملة التصعيد العسكري لميليشيا أسد والروس على منطقة خفض التصعيد الرابعة في 26/ نيسان وحتى 27/ آب/ 2019 مقتل ما لا يقل عن 969 مدنيًّا، بينهم 261 طفلًا، و167 سيدة.

ووثقت الشبكة في وقت سابق اعتداء ميليشيا أسد والطائرات الحربية الروسية على 32 منشأة طبية وحيوية و64 مدرسة، إضافةً إلى الاعتداء على 43 دار عبادة و3 مخيمات، خلال الشهرين الماضيين.

… https://orient-news.net/ar/new