تقرير: الأسد قتل واعتقل أكثر من 25 ألف طفل

أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان أن نحو 30 ألف طفل سوري قضوا منذ آذار العام 2011‏‎.‎‏

وقالت “الشبكة السورية” في تقرير اطلعت “زمان الوصل” عليه، ‏إنَّ أكثر من 28226 طفلاً قتلوا منذ سبع سنوات ونصف، مشيرة إلى أن “الانتهاكات التي تعرض لها الأطفال ‏موثقة بشكل تراكمي”.

التقرير الصادر بالتزامن مع اليوم العالمي للطفل ذكر أن “مخاطر الانتهاكات لا تتجسد فقط في صحة الأطفال الجسدية أو النفسية أو التعليم أو الرعاية ‏الطبية، بل تتجاوز ذلك لتحفر عميقاً في ذاكرتهم وتصوغ شخصياتهم على نحو مشوّه”.‎

وأبرز الانتهاكات التي تناولها التقرير “التجنيد الإجباري للأطفال”، الذي مارسته أطراف النزاع بنسب متفاوتة، قطاع ‏التعليم حيث سجلت سوريا واحداً من أدنى معدلات الالتحاق بالمدارس على مستوى العالم، حيث يعاني 3 مليون طفل ‏سوري داخل سوريا من عدم تمكُّنه من الالتحاق بالمدارس، وكذلك “عمليات التشريد القسري التي تعرض لها نصف ‏الشعب السوري، والقصف المتعمَّد للمدارس الذي مارسه كل من النظام السوري ثم روسيا”، بهدف “تفتيت وتأديب ‏المجتمع”، وفق الشبكة‎.‎

وطالب التقرير المجتمع الدولي بـ”محاسبة المسؤولين عن الجرائم ضدَّ الإنسانية بحق أطفال سوريا وفي مقدمتهم النظام، ‏ومنع محاولات إعادة تأهيلهم وإفلاتهم من العقاب”.‎

ووثَّقت الشبكة مقتل 22444 طفلاً من قبل قوات النظام بينهم 196 طفلاً قضوا خنقاً إثرَ هجمات بالأسلحة الكيميائية، و394 ‏طفلاً قضوا إثرَ هجمات استخدم فيها النظام ذخائر عنقودية أو إثرَ انفجار مخلفات قديمة لذخائر عنقودية، و301 طفل ‏بسبب نقص الغذاء والدواء، كما أنَّ ما لا يقل عن 3155 طفلاً لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري في مراكز ‏الاحتجاز التابعة للنظام”.‏

… https://www.zamanalwsl.net/new