219 مدنياً سورياً قضوا في 15 مجزرة شهدها تموز

وثقت «الشبكة السورية لحقوق الإنسان» في تقرير أصدرته عبر موقعها الإلكتروني اليوم (الخميس)، وقوع ما لا يقل عن 15 مجزرة في سورية خلال تموز (يوليو) الماضي، اودت بحياة 219 مدنياً وجرح عشرات.

وذكرت «الشبكة السورية» في تقريرها أن «النظام السوري والميليشيات الإيرانية مسؤولان عن تنفيذ سبع مجازر، خلال الفترة نفسها، تليهما التنظيمات المتشددة بارتكابها ست مجازر، ثم القوات الروسية مجزرة واحدة، ومجزرة أخرى على يد جهات مجهولة».

وتوزعت المجازر على الشكل الآتي: ست مجازر في درعا (جنوب)، خمس في السويداء (جنوب)، اثنتان في دير الزور (شرق)، وواحدة في حلب (شمال) وأخرى في القنيطرة (جنوب غربي سورية).

ووفق تقرير «الشبكة»، فإن تلك المجازر «تسببت بمقتل 219 مدنياً، بينهم38 طفلاً و30 امرأة، 155 منهم قتلوا على يد تنظيم الدولة الإسلامية» (داعش).

وشهدت مدينة السويداء في 25 تموز الماضي، هجوماً مفاجئاً من مقاتلي «داعش» أسفر عن مقتل أكثر من 250 شخصاً بين مدني ومقاتل من التشكيلات المحلية ومن المهاجمين. وبذلك يكون عدد المجازر المرتكبة في سورية تجاوز 201 مجزرة منذ مطلع العام 2018، ارتكبت على يد أطراف النزاع الفاعلة في سورية، بحسب أرقام «الشبكة السورية».

وطالبت «الشبكة» في تقريرها بفتح تحقيقات دولية في المجازر الواردة، مشيرة إلى أنها على استعداد للتعاون في هذا المجال وتزويد المحققين بالمعلومات اللازمة. ودعت أطراف النزاع إلى تجنب استهداف المدنيين والمراكز الحيوية المدنية، والامتناع عن أي هجمات عشوائية.

… http://www.alhayat.com/article

شارك