بمعدل صحفيين في كل أسبوع.. النظام يقتل 526 إعلامياً خلال سنوات الثورة

الأناضول
أعلنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم، أن 634 ناشطاً إعلامياً وصحفياً قتلوا في سوريا خلال سنوات الأزمة منذ 2011، فيما وثقت مقتل 21 شخصاً جراء التعذيب خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وفي تقرير صدر عنها اليوم، أضافت الشبكة أنه “في اليوم العالمي لمكافحة الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة بحق الصحفيين، نُطالب بالعدالة لأرواح ما لا يقل عن 634 مواطناً صحفياً”.

وأكّدت الشبكة أن الناشطين والصحفيين “قتلوا في سوريا خلال السنوات السبع الماضية، أي بمعدل صحفيين في كل أسبوع؛ ما يُشير إلى مستوى غير مسبوق في حجم الانتهاكات التي تُمارس بحق الصحفيين والمواطنين الصحفيين في سوريا، منذ انطلاق الحراك الشعبي نحو الديمقراطية في آذار/مارس 2011”.

ولفتت إلى أنه “على الرغم من أنَّ الأطراف الرئيسة الفاعلة في النزاع السوري قد اضطَّهدت على نحو مختلف الصحفيين، والمواطنين الصحفيين، ومارست بحقهم جرائم ترقى إلى جرائم حرب، إلا أنَّ النظام السوري يتربَّع على عرش مرتكبي الجرائم بنسبة تصل إلى 83 بالمئة، ويرقى ما ارتكبه بحقهم إلى جرائم ضدَّ الإنسانية”.

الشبكة اتهمت النظام بأنه “عمدَ بشكل ممنهج إلى محاربة النشاط الإعلامي، وارتكب في سبيل ذلك مئات الانتهاكات بحق الصحفيين والمواطنين الصحفيين، من عمليات قتل واعتقال وتعذيب؛ محاولاً بذلك إخفاء ما يتعرَّض له المجتمع السوري من انتهاكات لحقوق الإنسان، وطمس الجرائم المرتكبة بحق المواطنين السوريين”.

وأوردت إحصائيات حول الجهات التي ارتكبت جرائم القتل، حيث قتلت “قوات النظام 526 فردا بنسبة 82.97 بالمئة، فيما قتلت القوات الروسية 16 شخصاً، أي قرابة 2.52 بالمئة”.

أما “التنظيمات المتشددة فقتلت 52 شخصاً، أي قرابة 8.21 بالمئة، 46 شخصاً على يد داعش، و6 على يد تنظيم جبهة فتح الشام، فيما تسببت فصائل في المعارضة المسلحة بمقتل 21 شخصاً”.

كما قتلت “قوات الإدارة الذاتية الكردية (تنظيم ب ي د الإرهابي) 3 ناشطين وصحفيين”، وتسببت جهات أخرى بمقتل 16 شخصاً”.

وسجلت الشبكة “قرابة 1124 حالة اعتقال وخطف بحق الناشطين والصحفيين من قبل جميع الأطراف، ولا يزال ما لا يقل عن 408 مواطناً صحفياً مفقودين أو مختفين قسراً”، دون تحديد الجهات التي تخطفهم أو تعتقلهم.

وفي تقرير آخر للشبكة صدر اليوم أيضاً، سجلت فيه “مقتل 206 أشخاص بسبب التعذيب على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سوريا، منذ مطلع 2017، فيما وثّق مقتل 20 شخصاً بسبب التعذيب في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، على يد قوات النظام السوري، وشخص على يد فصائل المعارضة”.

… https://www.alsouria.net/conte

شارك