صور: مستشفى بحلب يتحول إلى أنقاض بعد قصفه بالبراميل

وفي تقرير صادر لها، الاثنين الماضي، قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إن أحياء حلب الشرقية تخضع للحصار منذ بداية سبتمبر/أيلول الماضي، و”تشهد ترديَّاً في الوضع الطبي في ظلِّ نقص الإمكانات الطبيَّة وعجز المشافي والنقاط الطبية عن استقبال أعداد كبيرة من المصابين، إضافة إلى أنّ النظام السوري وحلفاءه يقومون بمنع دخول المساعدات، وأية عملية خروج أو دخول للأهالي”.

… http://mubasher.aljazeera.net/
شارك