الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقدم تدريبا لنشطاء حقوقيين يمنيين عن مبدأ مسؤولية الحماية والنزاع السوري

الشبكة السورية لحقوق الإنسان
باريس – بيان صادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان:
 
الأحد 28/ تشرين الثاني/ 2021، قدم مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان السيد فضل عبد الغني تدريباً لنشطاء حقوقيين في اليمن عن “جهود منظمات المجتمع المدني في منطقة الشرق الأوسط بشأن المحاسبة ومنع الجرائم الفظيعة”، ونظم التدريب منظمة 3 مسارات للتنمية (ثري تراكس)، وبدعم من منظمة نداء العدالة ويهدف التدريب إلى تعزيز دراية النشطاء بأطر عمل بشأن المحاسبة ومنع الجرائم الفظيعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وقد استهدف التدريب فئة الشباب على نحوٍ خاص.
 
ركَّز التدريب على نقاط عدة من أبرزها: ارتكاب النظام السوري لأنماط من الانتهاكات بلغ بعضها مستوى جرائم ضد الإنسانية، وبالتالي فهو لم يفشل في حماية شعبه فقط، بل هو المرتكب الأساسي للانتهاكات بحق الشعب السوري، وكان من المفترض أن يكون هناك تدخل دولي لحماية المدنيين لكنه لم يتم.
 
كما أشار إلى دور روسيا في حماية النظام السوري من المحاسبة، وذلك كونها دولة كبرى ودائمة العضوية في مجلس الأمن، استخدمت الفيتو 16 مرة لصالح النظام السوري مما مكَّن النظام السوري من الاستمرار في ارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، ومن الإفلات التام من العقاب، وشلَّ مجلس الأمن بالمطلق، ومنع إحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية.
 

للاطلاع على التقرير كاملاً

متاح بالـ