إدانة لإيقاف هيئة تحرير الشام عمل قناة أورينت في شمال غرب سوريا

الشبكة السورية لحقوق الإنسان
باريس – بيان صادر عن الشبكة السورية لحقوق الإنسان:
 
أبلغت هيئة العلاقات الإعلامية التابعة لهيئة تحرير الشام، مراسلي قناة أورينت، عبر تطبيق الواتساب في 24 آب 2021، قرارها بإيقاف عمل القناة داخل المناطق “المحررة” الخاضعة لسيطرتها في منطقة إدلب، نظراً لتحيّزها واتباعها سياسة مُعادية للفصائل المعارضة المسلحة. جاء ذلك على خلفية تقارير عدة وبرامج إعلامية نشرتها القناة، تنتقد فيها المُمارسات التي تقوم بها “هيئة تحرير الشام وفصائل في المعارضة المسلحة” شمال غرب سوريا، ووصفتهم فيها بـ “الميليشيات”.
 
تُشير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى أن هيئة تحرير الشام تعتمد سياسة التضييق على الجهات الإعلامية وكوادرها في مناطق سيطرتها، ممّن تشعر أنهم يُشكِّلون تهديداً لفِكرها ونهجها المُتطرف؛ ما تسبَّب في الآونة الأخيرة في اعتزال أو نزوح عدد كبير منهم.
 
نُدين الإجراء الذي اتخذته هيئة تحرير الشام ضد “قناة أورينت”، كما نُدين كافة الانتهاكات التي تقع بحق الكوادر الإعلامية والمراكز الإعلامية، والتي تسعى نحو تكميم الأفواه وإيقاف نقل وقائع الأحداث الميدانية، ونُشدّد على ضرورة تعزيز حمايتهم؛ نظراً لدورهم الحيوي في نشر المعلومات، والسماح لهم بالعمل بحرية، والتوقف عن سياسة التهديد والملاحقة والحَجْب. ونُطالب هيئة تحرير الشام باحترام حرية العمل الإعلامي المنصوص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والسماح بدخول كافة وسائل الإعلام، والتوقف عن التحكّم بعمل الصحفيين وفقاً لمدى موالاتهم للجهة المسيطرة، وإبطال جميع “القرارات الأمنية” التي تقمع حرية الرأي والتعبير.
 

متاح بالـ