مركز حرمون للدراسات يستضيف مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان في ندوة بعنوان “10 سنوات من انتهاكات حقوق السوريين: التوثيق والمحاسبة”

الشبكة السورية لحقوق الإنسان
الثلاثاء 9/ شباط/ 2021: أقام مركز حرمون للدراسات المعاصرة ندوة بعنوان “10 سنوات من انتهاكات حقوق السوريين: التوثيق والمحاسبة”، واستضاف كلاً من السيد فضل عبد الغني مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان والسيدة ريم الكسيري مديرة المنظمة الدولية للمعتقلات، وإدارة وحوار السيد عمر إدلبي مدير فرع الدوحة لمركز حرمون.
 
تناولت الندوة انتهاكات حقوق الإنسان في السنوات العشر الماضية من جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب وغيرها، ومستوى الاهتمام الإعلامي الدولي والإقليمي بما يجري في سوريا من معاناة إنسانية يعيشها النازحون واللاجئون، وبقضايا العدالة ومحاسبة المجرمين، وعرضت أبرز انتهاكات حقوق الإنسان التي شهدها العام المنصرم 2020، وفقاً لتقرير الشبكة السورية لحقوق الإنسان السنوي العاشر، والذي أكَّد أن عام 2020 وعلى الرغم من انخفاض نسبة الانتهاكات فيه مقارنة مع السنوات الماضية، إلا أنها تبقى الأعلى في العالم، ولا تزال الجرائم ضد الإنسانية مستمرة.
 
كما استعرضت أبرز الانتهاكات التي تعرضت لها المرأة السورية، وانعكاس أثرها عليها من جوانب متعددة، ونوَّهت إلى المسؤولية الجنائية، بما فيها مسؤولية الدولة ثم القادة ثم الأفراد عن الجرائم.
 

للاطلاع على البيان كاملاً

متاح بالـ