تقرير وزارة الخارجية الألمانية عن عام 2020 يصف سوريا بأنها بلد غير آمن والشبكة السورية لحقوق الإنسان أحد أبرز مصادره

الشبكة السورية لحقوق الإنسان

بواسطة: wikimedia.org/Magnus Back

أصدرت وزارة الخارجية الألمانية في كانون الأول 2020 تقرير “الحالة عن سوريا”، الذي يصدر بشكل سنوي، ولا تقوم وزارة الخارجية الألمانية بنشر التقرير كاملاً، وقد قمنا بمراجعة عدة صحف ألمانية، من ضمنها صحيفة دير تاغشبيغل التي أفادت نقلاً عن التقرير بأن الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان لا تزال جزءاً من الحياة اليومية في سوريا، وفي مقدمة تلك الانتهاكات الاعتقالات التعسفية والتعذيب الجماعي والإعدامات.
 
استند التقرير على عدة مصادر رئيسة من أبرزها:
1. لجنة التحقيق الدولية المستقلة التابعة للأمم المتحدة.
2. الشبكة السورية لحقوق الإنسان.
3. هيومان راتس ووتش.
 
وأشار التقرير إلى أنه: “بحلول شهر آب من عام 2020 فقد وصل عدد المفقودين في سوريا إلى 148 ألف شخص بحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، وأن عدد المفقودين قد زاد 4000 شخص مقارنة بعام 2019، وأن 90 % من الحالات يعتبر النظام السوري مسؤولاً عنها”، كما أكد التقرير أن: “ما بين 14 ألف إلى 17 ألف شخص قد ماتوا بسبب التعذيب”.
 
أضاف التقرير: “بحسب بيانات الشبكة السورية لحقوق الانسان، الشبكة منظمة سورية غير حكومية، وتعتبر بالنسبة لوزارة الخارجية مصدراً موثوقاً فإن: 1412 حالة اعتقال تعسفي قد وقعت بين شهري كانون الثاني وتشرين الأول من عام 2020، من بينهم 36 طفلاً و31 سيدة”.
 

للاطلاع على البيان كاملاً

متاح بالـ