بمناسبة مرور عام على ذكرى ارتكاب مجزرة الغوطة بالأسلحة الكيميائية

الدول الاسلاميةأولاً: قبل المجزرة:
استخدمت القوات الحكومية غازات يُعتقد أنها كيميائية في 28 حادثة، منذ أول حادثة بتاريخ 23/ كانون الأول/ 2012، التي استهدفت حي البياضة بحمص وآخرها كان في يوم الإثنين 21/ تموز/ 2013 استهدفت حي مخيم اليرموك جنوب دمشق، خلفت تلك الهجمات مقتل ما لايقل عن 83 شخصاً وإصابة 1271 آخرين، الرجاء النظر في تقارير ودراسات سابقة عدة للشبكة السورية لحقوق الإنسان تفصل فيها جميع تلك الحوداث.
ثانياً: مجزرة الغوطة:
قرابة الساعة الثالثة فجراً، وفي وقت يكون فيه الهواء أبرد ما يمكن حتى يحقق الهجوم بالغازات السامة أكبر عدد ممكن من القتلى، قصفت القوات الحكومية مواقع عدة في الغوطتين الشرقية والغربية بصواريخ محملة بغاز السارين، كما أثبتت تحريات الأمم المتحدة، أن غاز السارين هو الذي استُخدِم. أدت تلك الهجمات إلى مقتل 1127 شخصاً، أكثر من 40% منهم نساء وأطفال، كما أصيب قرابة 9500 شخصاً آخرين.