قطع المياه عن حي الحجر الأسود بدمشق يهدد حياة الآلاف من السكان بالهلاك

قطع المياهقامت الحكومة السورية بقطع المياه فجأه وبشكل كامل عن حي الحجر الأسود في العاصمة دمشق منذ تاريخ 2/ حزيران/ 2014 وحتى الآن، وذلك في سياق عقوبة جماعية لما يزيد عن 20 ألف مواطن من أهالي الحي، أكثر من نصفهم نساء وأطفال، وذلك لأن أهالي الحي رفضوا الدخول في عملية هدنة مع النظام السوري.
في الأيام الأخيرة تدهورت أحوال السكان على نحو كارثي، وذلك بعد أن حاول عدد من الأهالي في الأيام الأولى استخراج المياه من الآبار الموجودة في المنطقة، ولكن ذلك تسبب في إصابة العشرات منهم بحالات تسمم، تدين الشبكة السورية لحقوق الإنسان قيام النظام السوري بما يشبه عملية إبادة جماعية عشوائية عديمة التمييز لسكان الحي بمن فيهم من نساء وأطفال عبر قيامه بقطع المياه لمدة تتجاوز 15 يوماً، وتطالب مجلس الأمن الدولي بإدانة ذلك، والضغط على النظام السوري لإيقاف استخدام قطع المياه كأسلوب من أساليب الحرب ضد الأهالي.