الكوادر الطبية تختفي من سورية


الكوادر الطبية، سورية , الأطباء , الصيادلة , المسعفين

على الرغم من أن القانون الدولي الإنساني يعطي رعاية واهتمام خاص بأفراد الخدمات الطبية ، فقد  اهتمت الشبكة السورية لحقوق الإنسان على نحو شديد بتوثيق الكوادر الطبية و أصدرت عدة تقارير في هذا الشأن و آخرها الذي صدر بالتنسيق مع منظمة آفاز بتاريخ 31/1/2013 و كانت القوات الحكومية قد قتلت 222 من الكوادر الطبية وقد لاحظنا من خلال رصدنا اليومي أن القوات الحكومية قد رفعت من وتيره استهداف المشافي و المسعفين مما تسبب في عجز رهيب على المستوى الطبي في كافة أنحاء البلاد وأدى إلى وفاة العديد من الجرحى أمام أعين أهاليهم لعدم وجود من يقوم باسعافهم أو علاجهم.
تفاصيل التقرير :
لاحظ فريق توثيق الضحايا في الشبكة السورية لحقوق الإنسان فقدان سورية خلال السنوات الثلاثة الماضية لعدد واسع من كوادرها الطبية ،فقد قتلت القوات الحكومية مالايقل عن 327 شخص من الكوادر الطبيبة يتوزعون إلى :
أطباء : 166
مسعفين : 105 من ضمنهم مسعفين تابعين للهلال الاحمر السوري .
صيادلة : 56
من بين الكوادر الطبية 12 امرأة وهذا دليل حيوي على المشاركة المهمة للمرأة السورية في مختلف الجوانب .
كما أن من بين الضحايا 7 أطباء من خارج سورية أغلبهم من مصر .
ولكن الأكثر فظاعة هو قيام القوات الحكومية باعتقال مالايقل عن 3270 شخص من الكوادر الطبية من بينهم مالايقل عن 650 طبيب خرج قسم منهم ومازال العديد منهم قيد الاعتقال حتى الآن ، وقد تعرضوا للتعذيب بشكل أشد من المعتقلين العاديين نظرا لاتهامهم المباشر بعلاج المصابين ” الإرهابيين من القاعدة ” وقد قتل بسبب عمليات التعذيب تلك 31 شخص من الكوادر الطبية داخل مراكز الاحتجاز بسبب عمليات التعذيب تلك وهذا يعطي مؤشر واضح على المنجية المتبعة في استهداف الكوادر الطبية .
ومازالت القوات الحكومية تعتقل حتى اللحظة 7 من أفراد الهلال الأحمر السوري .




متاح بالـ