الغارة الإسرائيلية تخلف أعداداً مجهولة من الضحايا المدنيين والعسكريين

الغارةقامت إسرائيل باعتداء على الأراضي السورية بتاريخ 5/ أيار/ 2013 في انتهاك سافر للقوانين الدولية المتعلقة بسيادة الدول.
بغض النظر عن الجوانب والدوافع السياسية التي لا تهم المنظمات الحقوقية غالباً، فقد سعينا وبكل جهد خلال اليومين الماضيين للحصول على توثيق لأعداد ضحايا الغارات الإسرائيلية، التي استهدفت أكثر من موقع، ومن أبرزها اللواء 105، الذي يوجد بداخله سكنات لعائلات ضباط تابعين لجيش الحكومي، وهذا يرفع احتمالية سقوط قتلى من المدنيين.
لم نتمكن من توثيق أي اسم، فضلاً عن أي صورة أو فيديو لأي من القتلى، ولم نستطع مطلقاً الحصول على أي إحصائية حتى ولو تقريبية لأعداد الضحايا، بالرغم من سقوط عدد كبير منهم وفق ما نقله إلينا أحد العاملين في مشفى تشرين العسكري.

تدين الشبكة السورية لحقوق الإنسان الاعتداء الإسرائيلي الظالم على أراضي الدولة السورية، الذي تسبب في سقوط ضحايا من المدنيين، وهذا هو الأهم لأن النزاع بين سوريا وإسرائيل هو نزاع دولي مسلح يتوجب على الدول فيه تجنب سقوط المدنيين وفق المادة رقم 1 من القانون العرفي للقانون الدولي الإنساني.

full pdf Statement

متاح بالـ