توثيق مجزرة… التوثيق الحقوقي الكامل لمجزرة الذيابية بريف دمشق

الذيابيةتفاصيل الحادثة:
في يوم السبت الموافق 22-09-2012 طوقت قوات من جيش النظام وعناصر من قوات الأمن البلدة وبدأت بقصفها بشكل عنيف وعشوائي بالمدفعية وبالدبابات وبالرشاشات الثقيلة ، سقط إثر هذا القصف عدد كبير من القتلى ومن الجرحى من المدنيين من أبناء البلدة ، كما درات اشتباكات مع عناصر من الجيش الحر ، لم تستمر سوى يومين حيث نفذت ذخيرة الجيش الحر يوم الثلاثاء بتاريخ 25-09-2012 وانحسب من البلدة ، استمرت قوات جيش النظام بقصف البلدة في هذا اليوم وفي اليوم التالي أيضا ، ثم قامت بتاريخ 26-06-2012 باقتحام البلدة وذبح عدد من أبنائها وتدمير عدد كبير من المنازل وارتكاب مجزرة رهيبة كل ذلك عبارة عن سياسه منهجية وهي نوع من العقوبة للأهالي على احتضان عناصر الجيش الحر وتهديدا وإرهابا لهم .

بكل دم بارد ذبحت قوات الأمن والجيش السوري مالايقل عن 70 مواطنا سوريا معظمهم من كبار السن تتراوح أعمارهم مابين ال 60-80 عاما والذين لم يتمكنوا من الفرار والهروب ، وذلك في عمليات إعدام خارج نطاق القانون لمن وجدوه أمامهم من أبناء البلدة ، كما قاموا بتشويه الجثث بشكل فظيع وتم دفنهم في مقبرة جماعية موجوده حتى اللحظة ويعرفها جميع أبناء القرية وجميع من تحدثنا إليهم .
كما وجد بعض أهالي القرية في داخل منازل جيرانهم أن هناك عائلات كاملة تمت إبادتها وذبحها عن بكرة أبيها ، كما وجدت آثار لشراب المته وهو نوع يشربه عناصر من جيش وأمن النظام وجدت مرمية على الجثث .

بحسب روايات من استطاع فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان التحدث والتواصل معهم فقد تجاوز عدد ضحايا البلدة في تلك الفترة 107 شهيدا من المدنيين ، لكننا لم نتمكن من توثيق على 37 اسم منهم بسبب طمس معالم الجريمة وتشويه الجثث من قبل قوات الجيش والأمن السوري

متاح بالـ