توثيق مجزرة حي الباب في مدينة حلب 8/ أيلول/ 2012… طائرات ميغ 23 تقصف وتقتل 43 من المدنيين

33 مجزرة حي الباب
تفاصيل الحادثة:
قرابة الساعة الرابعة عصراً في يوم السبت الموافق 8/ أيلول/ 2012، قامت طائرة ميغ 23، برمي عدة براميل على أحد المباني عند دوار الحلوانية في حي طريق الباب وذلك بعد أن اخترقت جدار الصوت عدة مرات وقد أدى ذلك الصاروخ إلى انهيار ثلاثة طوابق بالكامل على رؤوس أصحابها.
سقط ضحية هذا الانفجار 30 شهيداً كلهم من المدنيين، وهناك جثث ممزقة بالكامل، وهناك من رفض من الأهالي تزويدنا بأية معلومة، أو التعاطي معنا إثر هول الصدمة الصاعقة، هذا بالإضافة إلى ما لايقل عن 50 جريحاً، عدد كبير منهم من أهالي الحي؛ إثر الشظايا المتناثرة من المبنى.
بعد نحو نصف ساعة عاودت طائرات الميغ 23 التحليق فوق حي الشعار، حيث قامت بإطلاق صاروخ على شارع سد اللوز في حي الشعار، على مسافة نحو 700 متر من المبنى الذي ارتكبت فيه المجزرة الأولى، ما أدى لتهدم طوابق عديدة في أربعة مبانٍ، إضافة إلى تقطيع كابلات الكهرباء، التي بدأت بالتماس مع بعضها، وأدت إلى اشتعال عدد من الحرائق.
سقط 13 شهيداً، وما لايقل عن 25 جريحاً، نتيجة الإصابة بالشظايا، وقد استشهد بعضهم بعد وصوله إلى المشفى الميداني بسبب خطورة الإصابات، وبعضهم تم سحبه من تحت الأنقاض وقد فارق الحياة.
كانت حصيلة هذا اليوم فقدان مدينة حلب لـ 43 مدنياً من أهلها وأبنائها، وقد استطعنا عبر التواصل مع الأهالي ومع شهود العيان التعرف على 22 شخصاً منهم، وذلك عبر الوصول إلى المشفى الميداني الذي كان يغص بالجرحى، وقد كان داخله جثث مشوهة بشكل شبه كامل.