إدلب 2019.. تصعيد دموي للنظام وروسيا وتراجع للمعارضة (ملف)

القصف الروسي والسوري الجوي طوال شهر أبريل، على أرياف حماة وخان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ما أدى إلى حركة نزوح واسعة من سكان هذه المناطق، وتحديدا من كفر نبودة بريف حماة، والهبيط بريف إدلب.

وعاود النظام السوري في 26 نيسان/ أبريل قصف مناطق المعارضة بالبراميل المتفجرة، لتكون حصيلة قتلى هذا الشهر 147 شخصا، وفق “الشبكة السورية لحقوق الإنسان”.

… https://arabi21.com/story/1232

شارك