14 ألف قتيل تعذيباً منذ بداية الأزمة

أحصى تقرير أصدرته الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 14024 شخصاً تحت التعذيب في سورية، منذ بداية الأزمة في آذار (مارس) 2011 حتى أيلول (سبتمبر) الماضي، حملت النظام السوري النسبة الأكبر من عمليات القتل والتصفية الجسدية في سجونه بنسبة وصلت إلى 98.99 في المئة من مجموع ضحايا التعذيب.

ووفق توثيق «الشبكة» فإن نحو 13882 شخصاً، بينهم 44 امرأة، و127 طفلاً، قتلهم النظام السوري تحت التعذيب في السجون، فيما قتلت فصائل المعارضة المسلحة 42 شخــصاً بينهم طفل وسيدة تحت التعذيب، في حين قتلت التنظيمات المتشددة 53 شخصاً بينهم 14 سيدة وطفلان.

كما وثقت «الشبكة» مقتل 35 شخصاً بينهم سيدتان وطفل تحت التعذيب على يد قوات الإدارة الذاتية الكردية، في حين قُتل 12 شخصاً على يد جهات أخرى لم تسمها.

وقدمت «الشبكة» إحصاء تحدث عن مقتل 25179 امرأة في سورية، منذ آذار عام 2011 حتى الشهر الماضي، قتل النظام السوري أكثر من 85 في المئة منهم.

ووفق «الشبكة» فإن نظام الأسد قتل 21564 امرأة ما بين ضحايا تعذيب والقصف من قبل قواته والميليشيات التابعة له، وقتلت القوات الروسية 683 امرأة، في وقت قتلت قوات التحالف الدولي 617 امرأة.

أما فصائل المعارضة المسلحة فقتلت، وفق الإحصاء، 872 امرأة، وقـــتـــلت قـــوات الإدارة الذاتــيــة الكرديـــة، 142 امرأة، فــي وقـــــت قُــتــل 623 امرأة على يد التنظيمات الرديكالية.

وأشار الإحصاء إلى أن عدد الضحايا المدنيين الذين قُتلوا في سورية منذ بداية الأزمة وحتى الشهر الماضي بلغ عددهم أكثر من 222 ألف مدني، قتل النظام السوري أكثر من 89 في المئة منهم.

… http://www.alhayat.com/article

شارك