اعتقال 6517 مواطناً سورياً خلال عام 2017 معظمهم على يد نظام الأسد

الأناضول
وثقت منظمة حقوقية سورية اعتقال 6517 شخصاً في سوريا في عام 2017، من بينهم 551 شخصاً في ديسمبر/كانون الأول، على يد أطراف النزاع في البلاد.

وقالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان (غير حكومية)، اليوم في تقرير، إنها وثقت خلال 2017، اعتقال 6 آلاف و517 شخصاً من بينهم 434 طفلاً، و760 سيدة (أنثى بالغة)، على يد الأطراف الرئيسية الفاعلة في سوريا، خلال 2017.

وأوضحت أن نظام الأسد كان ضالعاً في اعتقال العدد الأكبر من السوريين بواقع (4796) معتقلاً، تليه “تنظيمات متشددة” بواقع (843) معتقلاً، منهم (539) لدى تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأشار التقرير أن تنظيم “ب ي د”، الامتداد السوري لمنظمة “بي كا كا” الإرهابية، اعتقل خلال الفترة نفسها(647) شخصاً، فيما اعتقلت فصائل في المعارضة السورية، لم يسمها التقرير (231) شخصاً.

واستأثرت دمشق وريفها بأكبر عدد من المعتقلين (1440)، تلتها محافظة دير الزور(شرق) بـ(981) معتقلاً، وحلب (شمال) بـ(658)، والرقة (شمال) بـ(588) معتقلاً، والحسكة (شمال شرق) بـ(514) ودرعا (جنوب) بـ(493)، وحماة (شمال غرب) بـ(455) معتقلاً، فيما توزعت الأعداد الباقية على محافظات أخرى في البلاد.

وبحسب التقرير، سجل ديسمبر/كانون الأول الماضي، ما لا يقل عن 551 حالة اعتقال تعسفي، (132) منها في دمشق وريفها.

وتميزت الاعتقالات التعسفية في ذلك الشهر بقيام قوات نظام الأسد بعمليـات مداهمة واعتقال شبه يومية شملت المدنيين في مراكز المدن والأحياء الرئيسية الخاضعة لسيطرته.

وشملت اعتقالات النظام في ديسمبر/كانون الأول، الفئات العمرية بين (18- 48)، بهدف التجنيد القسري، كما شملت عائلات النشطاء ومقاتلي المعارضة المسلحة، بحسب المصدر ذاته.

واستمر “تنظيم الدولة” في سياسة الاعتقال التعسفي بحق المدنيين الواقعين تحت سيطرته، خاصة في الأحياء التي يسيطر عليها في مدينة دير الزور، وفي ريف محافظة درعا.

وقال التقرير إن تنظيم “ب ي د” الإرهابي واصل الاعتقالات في مناطق سيطرته (شمالاً) بحق المدنيين والنشطاء السياسيين والإعلاميين المعارضين لتوجهاته.

وتقول الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إنها سجلت ما لا يقل عن 117 ألف حالة اعتقال، منذ بدء الحراك الشعبي ضد النظام في مارس/آذار 2011، (99 في المائة) منها لدى قوات النظام.

… https://www.alsouria.net/conte

شارك