توثيق مجزرة ارتكبها نظام الأسد بعد يومين من بدء مفاوضات جنيف 5

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ارتكاب النظام السوري مجزرة في بلدة حمورية بريف دمشق يوم السبت 25 آذار/ مارس2017، أدت إلى مقتل 17 مدنياً بينهم 3 أطفال و7 سيدات.

وبحسب التقرير الصادر عن الشبكة، اليوم الأحد، فإن المناطق المستهدفة كانت عبارة عن مناطق مدنية ولا يوجد فيها أية مراكز عسكرية أو مخازن أسلحة تابعة لفصائل المعارضة المسلحة أو التنظيمات الإسلامية المتشددة أثناء الهجوم أو حتى قبله.

وجاء في التقرير أنه قرابة الساعة 09:40 قصف طيران ثابت الجناح تابع لقوات النظام السوري ما لايقل عن 4 صواريخ، استهدفت وسط شارع الروضة عند السوق الرئيسي وسط بلدة حمورية؛ ما أدى إلى مقتل 17 مدنياً، بينهم 3 أطفال، و7 سيدات (أنثى بالغة) وإصابة ما لايقل عن 30 آخرين، إضافة إلى تضرر مسجد الروضة بشكل كبير وتدمير عشرات المحال التجارية وعدد من السيارات.

وأكد التقرير أن النظام السوري خرق بشكل لا يقبل التشكيك قراري مجلس الأمن رقم 2139 و2254 القاضيان بوقف الهجمات العشوائية، وأيضاً انتهك عبر جريمة القتل العمد المادة الثامنة من قانون روما الأساسي، ما يُشكل جرائم حرب.

وأوضحت الشبكة أن القصف استهدف أفراداً مدنيين عزل، وبالتالي فإن القوات السورية انتهكت أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان الذي يحمي الحق في الحياة، إضافة إلى أنها ارتكبت في ظل نزاع مسلح غير دولي فهي ترقى إلى جريمة حرب.

وطالبت الشبكة بضرورة إحالة الملف السوري إلى المحكمة الجنائية الدولية ومحاسبة جميع المتورطين، وتطبيق مبدأ مسؤولية حماية المدنيين، لحفظ أرواح السوريين وتراثهم وفنونهم من الدمار والنهب والتخريب وتوسيع العقوبات لتشمل جميع أركان النظام السوري والنظام الإيراني المتورطين بشكل مباشر في ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية ضد الشعب السوري.

… http://pages.alaraby.tv/%D8%A7

شارك