شبكة حقوقية توثق إلقاء النظام ما لا يقل عن 534 برميلاً متفجراً في تشرين الأول الماضي

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان: إن نظام الأسد ألقى خلال تشرين الأول الفائت 534 برميلاً متفجراً على المناطق الخارجة عن سيطرته، وهو ما يزيد على ضعف عدد البراميل المتفجرة التي ألقاها في شهر أيلول.

وأضافت الشبكة في تقرير أصدرته أمس أن النظام استمرَّ في إلقاء البراميل المتفجرة على محافظة دير الزور للشهر الثاني على التوالي، حيث قدّر التقرير نصيبها بـ 20% من حصيلة البراميل المتفجرة الإجمالية.
كما استعرض التقرير حصيلة البراميل المتفجرة منذ مطلع عام 2017 حيث بلغت 5318 برميلاً متفجراً، كما كان لمحافظة ريف دمشق النصيب الأكبر خلال شهر تشرين الأول الماضي، تلتها دير الزور، ثم حماة، سبّبت تلك البراميل المتفجرة مقتل 6 مدنيين بينهم 3 أطفال.

وأوصى التقرير مجلس الأمن أن يضمن التنفيذ الجدي للقرارات الصادرة عنه، والتي تحوّلت إلى مجرد حبر على ورق، ولذلك فقدَ كامل مصداقيته ومشروعية وجوده، كما طالب بفرض حظر أسلحة على نظام الأسد، وملاحقة جميع من يقوم بعمليات تزويدها بالمال والسلاح، نظراً لخطر استخدام هذه الأسلحة في جرائم وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان.

… https://www.radioalkul.com/p14

شارك