مقتل 901 سوري على يد التحالف وروسيا والنظام بمارس

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 1134 مدنيا في سورية خلال شهر آذار/مارس الماضي، بينهم 901 قتلوا بنيران الطيران الروسي والسوري وطيران التحالف الدولي، في حين نعى فصيل “جيش العزة” مقتل قائده العسكري في معارك مع قوات النظام بريف حماة.
وفي التفاصيل، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 417 مدنيّاً على يد قوات النظام السوري، بينهم 61 طفلا و46 امرأة و13 مدنيّا قضوا تحت التعذيب، في حين قتلت القوات الروسية 224 مدنيا، بينهم 51 طفلا و42 سيدة توزعوا على المحافظات السورية، وكان معظمهم في حلب وإدلب، وذلك خلال مارس/ آذار المنصرم.
وتشمل قوات النظام، بحسب تصنيف الشبكة السورية، كلا من المليشيات الأفغانية والإيرانية والعراقية وحزب الله اللبناني، والمليشيات المحليّة التابعة للنظام السوري.
وتحدث أحدث تقارير الشبكة عن مقتل أحد عشر مدنيا على يد “قوات حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي”، فيما قتل تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) 119 مدنيا، بينهم 19 طفلا وسبع سيدات، في حين قتلت “جبهة فتح الشام” خمسة مدنيين.
ووفقا لتقرير الشبكة، قتل أربعة عشر مدنيا على يد فصائل من المعارضة السورية المسلحة، في وقت قتلت قوات التحالف الدولي 260 مدنيا بينهم 70 طفلا و34 سيدة، كما سجل التقرير مقتل 84 مدنيا على يد جهات أخرى.

… https://www.alaraby.co.uk/flas
شارك