الائتلاف السوري: موسكو تضمن استمرار المجازر والتهجير

وثّقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” مقتل 189 مدنياً، خلال الأسبوع الأول من جنيف 5، 81 بالمائة منهم على يد قوات النظام، وروسيا وإيران، والمليشيات الأخرى. وأوضحت الشبكة في تقرير صادرٍ عنها اليوم الخميس، أنّ “من بين القتلى 31 طفلاً، و35 سيدة، قتلت قوات النظام 89 منهم، بينهم 11 طفلاً و8 سيدات، كما قتلت القوات الروسية 63 بينهم 8 أطفال و21 سيدة”.

وأضاف التقرير أنّ “قوات الإدارة الذاتية قتلت مدنيين اثنين، فيما قتل تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) 7 مدنيين، بينهم طفل وسيدة، وقتلت فصائل المعارضة المسلحة 6 مدنيين، بينما قتلت قوات التحالف الدولي 14 مدنياً، إضافة إلى قتل جهات أخرى (لم تسمّها) 8 مدنيين”.

وأشار إلى أنّ “الطيران الحربي لم يتوقف يوماً واحداً عن قصف الأحياء المدنية، كما قُصِفَت العشرات من المراكز الحيوية المدنية، واستخدمت أسلحة محرمة دولياً كالذخائر العنقودية، وأسلحة فوضوية كالبراميل المتفجرة، إضافة إلى استخدام الأسلحة الحارقة ضمن مناطق مدنية”.

ووثّق التقرير في المدة ذاتها، “اعتقال ما لايقل عن 91 شخصاً، بينهم طفل واحد و6 سيدات، 74 منهم على يد النظام، بينهم طفل و6 سيدات، إضافة إلى 9 آخرين على يد قوات الإدارة الذاتية، و8 على يد تنظيم “داعش”.

… https://www.alaraby.co.uk/poli

شارك