تقرير: مقتل أكثر من 6500 مدني سوري في 6 أشهر

قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، اليوم (الجمعة) إنها وثقت مقتل 1271 مدنياً في يونيو/حزيران الماضي في البلاد، ليصبح عدد الضحايا المدنيين خلال النصف الأول من العام 2016 الجاري، 6567 مدنياً، سقطوا على يد “الجهات الرئيسة الفاعلة”.

وأشارت، الشبكة في تقرير صادر عنها اليوم، إلى أن “مختلف المحافظات السورية شهدت تراجعاً ملحوظاً، وجيداً نسبياً في معدلات القتل، منذ بدء سريان بيان وقف الأعمال العدائية فبراير/شباط الماضي، مقارنة مع الأشهر السابقة منذ مارس/أذار2011”.

وأشار التقرير إلى أن التراجع وقع بشكل خاص في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة، بالقياس لبقية المناطق، التي تقع سيطرة النظام.

وتابع التقرير أنه “بعد يوم واحد من إعلان الهيئة العليا للمفاوضات تأجيل مشاركتها في مباحثات جنيف في 19 أبريل نيسان الماضي، عاودت القوات الحكومية، والقوات الروسية قصفها للمناطق الخارجة عن سيطرة النظام، لتعود وتيرة القتل إلى ما كانت عليه قبل توقيع بيان وقف الأعمال العدائية”.

وأوضحت الشبكة أن “قوات النظام قتلت خلال النصف الأول من العام الجاري، 3471 مدنياً، بينهم 590 طفلاً بمعدل” 4 أطفال يومياً”، و422 سيدة، فيما سقط ما لا يقل عن 230 شخصاً بسبب التعذيب، وقد بلغت نسبة الأطفال والنساء 30% من مجموع الضحايا المدنيين، وهذا يدل على استهداف متعمد للمدنيين من قبل القوات الحكومية”.

كما سجل التقرير، مقتل 1378 مدنياً، بينهم 310 أطفال، و179 سيدة، نتيجة قصف قوات “يُزعم أنها روسية”، فيما تسببت القوات التي يقودها تنظيم “ب ي د” بمقتل “78 مدنياً، بينهم 10 أطفال، و3 سيدات، و4 بسبب التعذيب”.

… http://mubasher.aljazeera.net/

شارك