المواطن سليمان الزيد مختف قسريا مع ثلاث من بناته بينهم طفلتان منذ عام 2013

مقتل المواطن ماهر غزال
أطلعت الشبكة السورية لحقوق الإنسان الفريق العامل المعني بحالات الاختفاء القسري أو غير الطوعي في الأمم المتحدة، بقضية المواطن “سليمان علي الزيد”، من أبناء قرية البصيرة بريف محافظة دير الزور، يُقيم بهدف العمل في قرية الباردة في محافظة ريف دمشق، من مواليد عام 1965، اعتقلت عناصر حاجز الفان -قرب قرية الباردة- التابع للنظام السوري في 5/ آذار/ 2013 سليمان مع بناته الثلاث (مروى، سوزان، علا) -تواريخ ميلادهم على الترتيب 1994، 1998، 2000- بعد أن أجبرتهم على التَّرجل من الحافلة التي كانوا يستقلونها في طريقهم إلى مكان عملهم -أحد معامل مواد التنظيف- بذريعة عدم حيازته هويات شخصية لبناته، وتم اقتياده مع البنات الثلاث إلى جهة مجهولة، وأخفوا قسرياً من ذلك الحين، ولا يزال مصيرهم مجهولاً بالنسبة للشبكة السورية لحقوق الإنسان ولأهلهم أيضاً.
 
السلطات السورية تنفي إخفاءها القسري للمواطن سليمان الزيد وبناته الثلاث، ولم تتمكن الشبكة السورية لحقوق الإنسان من معرفة مصيرهم حتى الآن، كما عجز أهلهم عن ذلك أيضاً، وهم يتخوفون من اعتقالهم وتعذيبهم في حال تكرار السؤال عنهم كما حصل مع العديد من الحالات المشابهة.
 

للاطلاع على البيان كاملاً

متاح بالـ