النظام السوري يقر بوفاة الطالب الجامعي عبد الله مازن السعود، المختفي قسريا لديه

عبد الكريم عادل المبيض
أطلعت الشبكة السورية لحقوق الإنسان المقرر الخاص المعني بحالات القتل خارج إطار القانون في الأمم المتحدة، بقضية الطالب الجامعي عبد الله مازن السعود، من أبناء مدينة معرة النعمان بريف محافظة إدلب الجنوبي، تولد عام 1989، الذي اعتقلته قوات النظام السوري في 21/ شباط/ 2012 لدى مروره من نقطة تفتيش تعرف بــ”حاجز كازية الأهرام” على الأوتوستراد الدولي دمشق – حلب، ثم شوهدَ في آذار/ 2014 داخل سجن صيدنايا العسكري – الجناح الأحمر بمحافظة ريف دمشق. في 7/ نيسان/ 2019، بعدَ ذلك استلم ذووه بيان وفاته لدى مراجعة صديق مقرب لهم أمانة السجل المدني في مدينة حماة، وقد ورد فيه أن عبد الله قد توفي في 15/ نيسان/ 2014.
 
السلطات السورية لم تعترف بقتلها عبد الله، وسجلت وفاته في السجل المدني دون علم ذويه، ولم يتمكن أهله من رفع أية شكوى بسبب وجودهم في منطقة خارج سيطرة قوات النظام السوري.
 

للاطلاع على البيان كاملاً

SHARE
متاح بالـ