الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقدم عرضاً لفصائل في المعارضة المسلحة عن أهمية الالتزام بالقانون الدولي

الالتزام بالقانون الدولي
اسطنبول: الإثنين 22/ آب قدمت الشبكة السورية لحقوق الإنسان محاضرة موسعة عن ضرورة التزام فصائل المعارضة السورية بقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان، بدأت المحاضرة بمراجعة لأبرز قواعد القانون العرفي الإنساني، ثم استعراض أمثلة عن خروقات قامت بها بعض فصائل المعارضة المسلحة، أخيراً أشار السيد فضل عبد الغني مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى عواقب عدم الالتزام بتطبيق القانون الدولي، وفي نهاية العرض دارت أسئلة ونقاشات موسعة لما يزيد عن ساعة ونصف الساعة.

حضر العرض معظم المكاتب السياسية لفصائل المعارضة المسلحة، وتم الاجتماع برعاية مركز الحوار الإنساني، ونُشير إلى أننا قمنا بعرض سابق ضمن سلسلة من الورشات يقوم بها مركز الحوار الإنساني. وتُساهم عمليات التوثيق والمتابعة التي تقوم بها الشبكة السورية لحقوق الإنسان في مراقبة مدى التطور في الالتزام بالقانون الدولي، ومن المهم والمفيد التوسع وتكثيف مثل هذه الورشات، والبناء عليها لترسيخ قناعة ومرجعية رئيسة لدى فصائل المعارضة المسلحة والتي تجاوبت ولبّت دعوة الحضور والنقاش بشكل إيجابي وفعال، ونأمل أن ينعكس ذلك بشكل أكبر على أرض الواقع في الفترة القريبة القادمة.

للاطلاع على البيان كاملاً

SHARE
متاح بالـ