المواطن هاني الخليل معتقل تعسفياً منذ عام 2012

هاني الخليل
أطلعت الشبكة السورية لحقوق الإنسان الفريق العامل المعني بحالات الاعتقال التعسفي أو غير الطوعي بالأمم المتحدة، بقضية المواطن “هاني الخليل”، عامل بناء من حي وادي الحورانة بمدينة حماة، البالغ من العمر حين اعتقاله 23 عاماً، ودعته للطلب من السلطات السورية الإفراج عنه، حيث تم اعتقاله تعسفياً لدى قيام فرع الأمن الجوي التابع للقوات الحكومية بمداهمة منزله في حي الحوارنة، في آب/ 2012، دون إظهار أمر قضائي يبيح لهم ذلك، وكانت عناصر الأمن الجوي ترتدي الزي العسكري.

وقامت باحتجازه في فرع الأمن الجوي بمدينة حماة، حيث وجهت له تهمة حيازة السلاح، كما عرضته للتعذيب الجسدي والنفسي، ثم قامت بنقله إلى مراكز الاحتجاز في مدينة دمشق ومنها إلى سجن صيدنايا العسكري بريف دمشق، ولم تسمح السلطات السورية لعائلته ومحاميه بزيارته، كما لم تخضعه لأية محاكمة.
السلطات السورية تنفي اعتقالها التعسفي للمواطن هاني الخليل، ولم تتمكن الشبكة السورية لحقوق الإنسان من معرفة مصيره حتى الآن، كما عجز أهله عن ذلك أيضاً، وهم يتخوفون من اعتقالهم وتعذيبهم في حال تكرار السؤال عنه كما حصل مع العديد من الحالات المشابهة.

SHARE
متاح بالـ