صراعات النفوذ في مدينة كفر نبل تشجع على الاعتقالات التعسفية

مدينة كفر نبل
منذ منتصف أيار من العام الجاري، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان عدة حالات من الاعتقالات التعسفية وذلك بحق العاملين في المجال الخدمي بمدينة كفر نبل في محافظة إدلب من قبل تنظيم “جبهة النصرة” التابع لتنظيم القاعدة، ومن قبل حركة أحرار الشام الإسلامية أيضاً، ويعتقد أن المحرك الأساسي لدى الطرفين التنازع على النفوذ والهيمنة.

في 17/ أيار قام عناصر في المحكمة الشرعية لمدينة كفر نبل، (هي محكمة تابعة لحركة أحرار الشام الإسلامية كون أغلب أعضاء المحكمة ينتمون للحركة)، باعتقال عضو في المجلس المحلي لمدينة كفر نبل من مقر عمله، (أغلب أعضاء المجلس المحلي يوالون إلى جبهة النصرة)، وذلك على خلفية جرم جنائي ارتكبه.
رد المجلس المحلي بإصدار بيان أدان فيه اعتقال أحد أفراده، فقامت المحكمة الشرعية بإصدار دعوى قضائية بحق كامل أعضاء المجلس المحلي، وفي 18/ أيار قامت المحكمة الشرعية بمداهمة المجلس المحلي واعتقال رئيس المجلس وعضوين آخرين، ثم أخلت سبيلهم بعد ساعات من الاحتجاز.

SHARE
متاح بالـ