الشبكة السورية تلتقي مع مجموعة من سفراء بعثات الدول العربية والأجنبية في مجلس الأمن الدولي

مجلس الأمن الدولي
في إطار تعزيز عمليات المناصرة لقضية الشعب السوري، التي تقوم بها الشبكة السورية لحقوق الإنسان، وللتذكير بضرورة عمل كل ما هو متاح في سبيل وقف أو تخفيف المعاناة اليومية المستمرة للمواطنين السوريين المستمرة منذ قرابة خمس سنوات.
التقى السيد فضل عبد الغني مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان مع سفراء بعثات كل من الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا الاتحادية، والمملكة العربية السعودية، ودولة قطر، وذلك في المقر الدائم لكل بعثة في مجلس الأمن الدولي بنيويورك.

تناول الحديث الأوضاع في سوريا وتطوراتها، وركَّز على الانتهاكات اليومية التي يتعرض لها المواطن السوري من مختلف الجهات وفي مقدمتها النظام السوري، واستمرار عمليات القتل والاعتقال والتعذيب اليومية بحق المدنيين التي ينفذها والتي لم تتوقف يوماً واحداً، والتأكيد على ضرورة العمل لإيقاف القصف بالبراميل المتفجرة.
كما تطرق الحديث إلى الانتهاكات الواسعة التي قامت بها قوات الإدارة الذاتية الكردية شمال سوريا بشكل خاص خلال الأشهر الأخيرة، والقصف الذي تقوم به قوات التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش” وما يسببه من قتل واستهداف للمدنيين، وتم التطرق بشكل موسع إلى التدخل الروسي والقصف العنيف الذي يستهدف المدنيين والمراكز الحيوية وما يسببه من حركات نزوح واسعة شمال سوريا بشكل خاص.

SHARE
متاح بالـ