ماتوا وهم يلعبون

قوات النظام السوري تقتل أطفال حي الوعر في حمص ثالث أيام عيد الأضحى

أطفال حي الوعر
أولاً: المقدمة:
يقع حي الوعر غرب مدينة حمص ممتداً على مساحة 3 كم2، ويخضع لسيطرة فصائل المعارضة المسلحة، يقطن فيه قرابة 12 ألف عائلة معظمهم نازحون من أحياء حمص الجنوبية وأحياء حمص القديمة.
تفرض القوات الحكومية (الجيش، الأمن، الميليشيات المحلية، الميليشيات الشيعية الأجنبية) حصاراً على الحي منذ 10/ تشرين الأول/ 2013 حيث تمنع الحواجز العسكرية المحيطة بالحي إدخال الأغذية والأدوية والمحروقات باستثناء حالات نادرة، تكون تحت الضغط والابتزاز.
يحيط بحي الوعر عدة نقاط ومراكز عسكرية: الكلية الحربية والمشفى العسكري، والقوات العسكرية المتمركزة في بساتين الوعر، إضافة إلى الميليشيات المسلحة الشيعية المتمركزة في قريتي الزرزورية والمزرعة.

في هذا التقرير نقوم بتوثيق حادثة استهداف القوات الحكومية حديقة للأطفال ثالث أيام عيد الأضحى، وقد قمنا بالتواصل مع عدد من الأهالي والناشطين الإعلامين وأجرينا عدة مقابلات، سنعرض اثنتين منها كما راجعنا الصور والفيديوهات الواردة إلينا وتحققنا من صدقيتها، وقد شرحنا للشهود الهدف من المقابلات، وحصلنا على موافقتهم على استخدام المعلومات التي يقدمونها في هذا التقرير، كما قمنا بمراجعة الصور والفيديوهات التي وردتنا وتحققنا من صدقيتها، ونحتفظ بنسخ من جميع مقاطع الفيديو والصور المذكورة في هذا التقرير.
أثبت كل ذلك أن المناطق المستهدفة كانت مدنية لا تواجد فيها لأي مراكز عسكرية أو مخازن أسلحة تابعة للمعارضة المسلحة خلال الهجوم أو حتى قبله.

SHARE
متاح بالـ