الشبكة السورية لحقوق الإنسان تشارك في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة

 alt=
شاركت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ممثلة بمديرها الأستاذ فضل عبد الغني في عدّة اجتماعات خلال الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي عقدت خلال الأسبوع الأخير من شهر أيلول/ سبتمبر في مقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك.
كما قدمت الشبكة عرضاً بتاريخ 28/ أيلول/سبتمبر على هامش الاجتماع تحت عنوان “أسوء من جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية”، والذي يتحدث عن استمرار النظام السوري باسخدام “البراميل المتفجرة”. وجرى خلاله عرض صور ملتقطة عبر الأقمار الصناعية لمدينة دوما بريف دمشق تمكنت الشبكة السورية لحقوق الإنسان من الحصول عليها. توضح هذه الصور حجم الدمار الناتج عن استخدام النظام السوري “البراميل المتفجرة” في قصف المناطق السكنية، وذلك في الفترة الزمنية الممتدة منذ ما قبل صدور قرار مجلس الأمن الدولي رقم (2139) بتاريخ/ 22 شباط/فبراير/ 2014 والذي يدعو لوقف استخدام “البراميل المتفجرة” حتى ما بعد صدوره بقرابة عام. وتظهر الصور التي جرى عرضها زيادة كبيرة في حجم الدمار خلال عام واحد، ما يدل بشكل واضح على إهانة النظام السوري لقرارات مجلس الأمن.

وشاركت الشبكة بتاريخ 29/ أيلول/سبتمبر في جلسة Leaders ’ Summit on Countering ISIL and Violent Extremism التي استضافها الرئيس الأمريكي باراك أوباما.
وعقدت الشبكة على هامش الاجتماع العديد من اللقاءات مع بعض المنظمات الدولية وهيئات الأمم المتحدة المعنية بحقوق الإنسان.
وتأتي هذه الخطوة في إطار نشاطات العلاقات العامة والاتصالات والتوعية المستمرة منذ العام 2011 والتي تقوم بها الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى جانب مهمتها الأساسية في توثيق الانتهاكات، أملاً منها في أن تساهم هذه الخطوات في تقديم كل ما بالإمكان تقديمه لحماية الشعب السوري وعلى أي مستوى كان.

SHARE
متاح بالـ