على خطى النظام السوري تنظيم داعش يهين مجلس الأمن

130 خرقاً من قبل النظام السوري مقابل 2 خرقاً من قبل تنظيم داعش

النظام السوري تنظيم داعش يهين مجلس الأمن
أولاً: المقدمة:
في هذا التقرير نسجل وللمرة الأولى قيام تنظيم داعش (الذي يطلق على نفسه مصطلح الدولة الإسلامية)، استخدام قذائف محملة بغازات سامة، وذلك خلال استهدافه مدينة مارع في ريف حلب الشمالي، وبذلك ينضم تنظيم داعش إلى النظام السوري في استخدام الغازات السامة قبل قرار مجلس الأمن 2118 وبعده، وقد سجلنا آخر تقرير حمل عنوان “خروق بلا حدود” الصادر في 19/ آب/ 2015 قيام النظام السوري بـ 125 خرقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2118 منذ صدوره يوم الجمعة 27/ أيلول/ 2013، من بينهم 56 خرقاً لقرار مجلس الأمن رقم 2209 الصادر بتاريخ 6/ آذار/ 2015، وبعد إصدار التقرير قام النظام السوري بإضافة 5 خروقات جديدة سوف نصدر عنها تقريراً خلال الأيام القليلة القادمة، وبالتالي أصبح توزع مستخدمي الغازات السامة بعد قرار مجلس الأمن رقم 2118 على النحو التالي:
النظام السوري: 130 خرقاً للقرار رقم 2118، بينهم 61 خرقاً للقرار رقم 2209.
تنظيم داعش: 2 خرقان للقرار رقم 2118، وفي الوقت ذاته للقرار 2209.

يقول فضل عبد الغني مدير الشبكة السورية لحقوق الإنسان:
“إن الحصانة التي أعطاها المجتمع الدولي متمثلاً بمجلس الأمن للنظام السوري بعد انتهاكاته للقانون الدولي لحقوق الإنسان ثم للقانون الدولي الإنساني، ثم لقرارات أصدرها مجلس الأمن نفسه، وشعور النظام السوري على مدار خمس سنوات أنه يمتلك الضوء الأخضر لا الأحمر، في استخدام مختلف أنواع الأسلحة بما فيها الغازات السامة، شجع كل ذلك تنظيم داعش وغيره من الدكتاتوريات والإرهابيين على ارتكاب الجرائم ذاتها، ثم رشوة أحد أعضاء مجلس الأمن لحمايتهم”.

SHARE
متاح بالـ