مقتل 2040 شخصاً في آب 2015

في هذا الشهر 40% من الضحايا نساء وأطفال

مقتل 2040 شخصاً
مقدمة:
تميز هذا الشهر بارتفاع بنسبة الضحايا من الأطفال والنساء الذين قتلوا على يد القوات الحكومية، حيث بلغت نسبتهم 40% من مجموع الضحايا المدنيين الذين قتلتهم تلك القوات، وهذا مؤشر واضح على عشوائية القصف واستهداف المناطق السكنية على نحو مقصود، كما ارتفعت أعداد الضحايا الذين قتلوا بيد تنظيم داعش رمياً بالرصاص عن قرب أو بقطع الرأس حيث بلغ عددهم 95 شخصاً، بينهم 81 مدنياً، معظمهم في محافظة دير الزور.
يشمل التقرير حصيلة الضحايا الذين قتلوا على يد الجهات الخمس الرئيسة الفاعلة في سوريا، وهم:
– القوات الحكومية (الجيش، الأمن، الميليشيات المحلية، الميليشيات الشيعية الأجنبية).
– قوات “الإدارة الذاتية” الكردية (بشكل رئيس قوات حزب الاتحاد الديمقراطي – وحدات حماية الشعب وقوات الأسايش).
– التنظيمات الإسلامية المتشددة.
– فصائل المعارضة المسلحة.
– قوات التحالف الدولي.
– جهات لم نتمكن من تحديدها.

منهجية التقرير:
الشبكة السورية لحقوق الإنسان منظمة حقوقية مستقلة لا تتبع لأي جهة حزبية أو سياسية، تقوم بتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان من قبل الأطراف الخمس الرئيسة جميعها.
نرجو الاطلاع على منهجية الشبكة السورية لحقوق الإنسان في توثيق الضحايا.
لا يغطي التقرير الضحايا من القوات الحكومية (جيش، أمن، ميليشيات محلية أو أجنبية)، والضحايا من تنظيم داعش في ظل عدم وجود معايير يمكن اتباعها في توثيق هذا النوع من الضحايا.