ما لايقل عن 58 مجزرة في تموز 2015

%39 من ضحايا المجازر في هذا الشهر نساء وأطفال

58 مجزرة في تموز
الملخص التنفيذي:
وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لايقل عن 58 مجزرة في تموز، توزعت على النحو التالي:
ألف: القوات الحكومية (الجيش، الأمن، الميليشيات المحلية، الميليشيات الشيعية الأجنبية): 52 مجزرة.
باء: تنظيم داعش (يطلق على نفسه اسم الدولة الإسلامية): 3 مجازر.
تاء: فصائل المعارضة المسلحة: مجزرة واحدة.
ثاء: قوات التحالف الدولي: مجزرتان.
تعتمد الشبكة السورية لحقوق الإنسان في توصيف لفظ مجزرة على الحدث الذي يُقتل فيه خمسة أشخاص مسالمين دفعة واحدة. من أجل الاطلاع على المزيد حول منهجيتنا في توثيق الضحايا، نرجو زيارة الرابط.

توزعت المجازر على المحافظات بحسب الترتيب التالي:
حلب: 26 مجزرة، إدلب: 11 مجزرة، درعا: 7 مجازر، ريف دمشق: 5 مجازر، حماة: 3 مجازر، حمص: مجزرتان، دير الزور: مجزرتان، الرقة: مجزرتان.
تسببت تلك المجازر بحسب فريق توثيق الضحايا في الشبكة السورية لحقوق الإنسان بمقتل 524 شخصاً، بينهم 133 طفﻻً و70 سيدة، أي أن 39% من الضحايا هم نساء وأطفال، وهي نسبة مرتفعة جداً، وهذا مؤشر على أن الاستهداف في معظم تلك المجازر كان بحق السكان المدنيين.
توزعت حصيلة ضحايا المجازر بحسب مرتكبيها على الشكل التالي:
القوات الحكومية: 476 شخصاً، بينهم 121 طفلاً، و70 سيدة.
تنظيم داعش: 26 شخصاً، بينهم طفﻻن.
فصائل المعارضة المسلحة: 5 مدنيين، بينهم 4 أطفال.
قوات التحالف الدولي: 17 مدنياً، بينهم 6 أطفال.

SHARE