مقتل 6 إعلاميين، 8 حالات خطف، إصابة 10 آخرين حصيلة تموز 2015

حصيلة شهر تموز 2015

مقتل 6 إعلاميين
أولاً: الملخص التنفيذي:
تتوزع أنواع الانتهاكات بحق الإعلاميين لهذا الشهر على النحو التالي:
أولاً: القتـــل:
وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 6 إعلاميين، يتوزعون كما يلي:
– القوات الحكومية (الجيش، الأمن، الميليشيات المحلية، الميليشيات الشيعية الأجنبية):
قتلت 3 إعلاميين، بينهم إعلامي واحد قتل بسبب التعذيب في مراكز الاحتجاز.
– التنظيمات الإسلامية المتشددة:
– تنظيم داعش (يطلق على نفسه اسم الدولة الإسلامية):
قتل إعلامييَن اثنين
– فصائل المعارضة المسلحة:
قتلت إعلامياً واحداً

ثانياً: الاعتقال أو الخطف: سجلنا 8 حالات خطف، فيما سجلنا الإفراج عن 4 إعلاميين يتوزعون على النحو التالي: 2 من قبل القوات الحكومية وإعلامي واحد من قبل جبهة النصرة، وإعلامي واحد من قبل فصائل المعارضة المسلحة.
– قوات “الإدارة الذاتية” الكردية (بشكل رئيس قوات حزب الاتحاد الديمقراطي – وحدات حماية الشعب وقوات الأسايش): سجلنا حالتي خطف.
– التنظيمات الاسلامية المتشددة :
جبهة النصرة: سجلنا حالة خطف واحدة
– فصائل المعارضة المسلحة: سجلنا حالة خطف واحدة
– جماعات مسلحة لم نحدد هويتها: سجلنا 4 حالات خطف بينهم 3 صحفيين أجانب.
ثالثاً: الإصابات: سجلنا 10 إصابات يتوزعون كالتالي:
– القوات الحكومية: سجلنا 5 حالات.
– فصائل المعارضة المسلحة: سجلنا 5 حالات.
رابعاً: الاعتداء على الممتلكات: حالة واحدة.
– القوات الحكومية: سجلنا حالة واحدة.