مقتل 39 طفلاً خلال أيام عيد الفطر 36 منهم على يد القوات الحكومية مقتل 157 شخصاً حصيلة الضحايا في عيد الفطر2015

أيام عيد الفطر
مقدمة:
يشمل التقرير حصيلة الضحايا وأبرز المجازر التي تم ارتكابها على يد الجهات الرئيسة الفاعلة في سوريا خلال أيام عيد الفطر منذ 17/ تموز ولغاية 19/ تموز/ 2015 .
– القوات الحكومية (الجيش، الأمن، الميليشيات المحلية، الميليشيات الشيعية الأجنبية).
– التنظيمات الإسلامية المتشددة.
– فصائل المعارضة المسلحة.
– جهات لم نتمكن من تحديدها.

منهجية التقرير:
الشبكة السورية لحقوق الإنسان منظمة حقوقية مستقلة لا تتبع لأي جهة حزبية أو سياسية، تقوم الشبكة بتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان وتوثيق الضحايا والمعتقلين في سورية.
لا يغطي التقرير الضحايا من القوات الحكومية (جيش، أمن، ميليشيات محلية أو أجنبية)، والضحايا من تنظيم داعش في ظل عدم وجود معايير يمكن اتباعها في توثيق هذا النوع من الضحايا.
تفاصيل التقرير:
ألف: تفاصيل حصيلة الضحايا:
وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 157 شخصاً خلال أيام عيد الفطر الثلاثة، وتتوزع هذه الحصيلة بحسب الأطراف الرئيسة الفاعلة على النحو التالي:
أولاً: القوات الحكومية (الجيش، الأمن، الميليشيات المحلية، الميليشيات الشيعية الأجنبية):
وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 143 شخصاً على يد القوات الحكومية، يتوزعون كالتالي:
ألف: المدنيون:
قتلت القوات الحكومية 124 شخصاً مدنياً، بينهم 36 طفلاً (بمعدل 12 طفلا يومياً)، كما أن من بين الضحايا 24 امرأة، فيما بلغ مجموع الضحايا الذين ماتوا بسبب التعذيب ما لايقل عن 3 أشخاص (بمعدل شخص واحد يموت بسبب التعذيب يومياً).
بلغت نسبة الأطفال والنساء 48% من أعداد الضحايا المدنيين، وهو مؤشر صارخ على استهداف متعمد من قبل القوات الحكومية للمدنيين.
ارتكبت القوات الحكومية خمس مجازر خلال أيام العيد الثلاثة.

SHARE