قرابة 367 ضحية و240 مفقوداً و33 ألف نازح في مدينة أبو حمام

تنظيم داعش يستمر في تهجير أهالي مدينة أبو حمام بدير الزور

قرابة 367 ضحية و240 مفقوداً
المقدمة:
تقع مدينة أبو حمام في ريف محافظة دير الزور الشرقي، وتبعد عن مركز مدينة دير الزور 65 كم، يتبع لمدينة أبو حمام إدارياً قريتين هما قرية غرانيج وقرية الكشكية، وتعتبر المدينة أهم مراكز عشيرة الشعيطات.
فرض تنظيم داعش (يطلق على نفسه اسم الدولة الإسلامية) سيطرته على أغلب مناطق ريف دير الزور الشرقي في شهر تموز/ 2014 بعد معارك طويلة مع تنظيم جبهة النصرة وبعض فصائل المعارضة المسلحة المتواجدة في المنطقة، والتي ينتمي معظم عناصرها لأبناء عشيرة الشعيطات التي تقطن مدينة أبو حمام.

الخميس 3/ تموز/ 2014 عقد تنظيم داعش اتفاقاً مع أهالي عشيرة الشعيطات يقضي بقيام الفصائل المسلحة بتسليم سلاحها للتنظيم مقابل إيقاف القتال، بعد أيام عدة قام تنظيم داعش بنقض الاتفاق عبر اعتقال العشرات من أبناء العشيرة؛ ما تسبب في وقوع اشتباكات بين الطرفين.
الثلاثاء 5/ آب/ 2014 أعلن تنظيم داعش مدينة أبو حمام منطقة عسكرية وأنذر المدنيين بإخلائها وبدأ القصف باستخدام المدفعية وقذائف الهاون وتلا ذلك عمليات مداهمة واقتحام للمدينة.
الأحد 10/ آب/ 2014 سيطر التنظيم على المدينة وقرى غرانيج والكشكية بشكل كامل وانسحبت عناصر المعارضة المسلحة، ونزح آلاف السكان إلى قرى ريف البوكمال (دير الزور)؛ خوفاً من انتقام تنظيم داعش.