قوات التحالف الدولي تتسبب بمقتل 103 مدنيين، بينهم 11 طفلاً، و11 سيدة

حصيلة الضحايا المدنيين على يد قوات التحالف الدولي

قوات التحالف الدولي
مقدمة:
تستمر قوات التحالف الدولي منذ 23/ أيلول/ 2014 بشن هجمات جوية مستمرة ضد تنظيم داعش، على مواقع ومراكز ومشاريع البنية التحتية التي من الممكن أن يستفيد منها التنظيم، تلك الهجمات لم تخلف ضحايا من المقاتلين فحسب، بل طالت عدداً من المدنيين، بينهم نساء وأطفال، كما أكدنا ذلك في تقارير سابقة عديدة، سجلنا فيها مقتل ما لايقل عن 40 مدنياً، وذلك حتى تاريخ 14/ كانون الأول/ 2014.
في هذا التقرير نسجل حوادث قتل المدنيين من تاريخ 14/ كانون الأول/ 2014، حتى 17/ شباط/ 2015. تسببت هذه الحوادث بمقتل ما لايقل عن 63 مدنياً، بينهم 3 أطفال، و5 نساء، ليصبح المجموع الكلي للضحايا المدنيين 103 أشخاص، بينهم 11 طفلاً، و11 امرأة، بينهن امرأة أمريكية، وذلك بحسب توثيق الشبكة السورية لحقوق الإنسان بالاسم والصورة والمكان والزمان.

يقول فضل عبد الغني رئيس الشبكة السورية لحقوق الإنسان:
“للأسف الشديد فإن القيادة المركزية لقوات التحالف تُنكر وقوع ضحايا مدنيين، على الرغم من جميع التقارير السابقة المزودة بتحقيقات تحتوي شهادات وصور وفيديوهات وأسماء الضحايا، نحن على استعداد لإثبات ذلك من ذوي الضحايا أنفسهم، يجب أن يكون هناك تحقيقات ومتابعة جدية، من أجل المحاسبة والمسائلة، وأيضاً تعويض المتضررين”.
لا تستطيع الشبكة السورية لحقوق الإنسان تسجيل أو توثيق الضحايا الذين قتلوا ضمن صفوف تنظيم داعش، ولا يستطيع أحد أن يدعي ذلك، إلا ضمن البروبوغندا الإعلامية؛ ذلك لأن تنظيم داعش لا ينشر أبداً أسماء أو صور أو فيديوهات أو أي معلومات عنهم، ولا يوجد مصادر معلومات أو مراسلين ضمن صفوف تنظيم داعش تنقل الأخبار وصور وأعداد الضحايا.

SHARE
متاح بالـ