حصاد العمل الصحفي سوريا 2014 عام أسود

مقتل 17 صحفياً، و43 آخرين ما بين خطف واعتقال، وإصابة 15 آخرين

مقتل 17 صحفياً
الملخص التنفيذي:
توزعت أنواع الانتهاكات بحق الصحفيين لعام 2014 على النحو التالي:
• أولاً: القتـــل: وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 17 صحفياً، يتوزعون كالتالي بحسب الجهة المسؤولة عن قتلهم:
– القوات الحكومية: قتلت 10 صحفيين، بينهم 3 قتلوا بسبب التعذيب داخل مراكز الاحتجاز.
– الجماعات المتطرفة: قُتل 4 صحفيين من قبل تنظيم داعش تحديداً.
– فصائل المعارضة المسلحة: قتلت صحفيين اثنين.
– جماعات لم تحدد هويتها: قتلت صحفياً واحداً.
ثانياً: الاعتقال أو الخطف: سجلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لايقل عن 43 حالة ما بين اعتقال وخطف، يتوزعون كما يلي:
– القوات الحكومية: 8 حالات اعتقال، بينهم 6 صحفيين أُفرج عنهم، واثنان مايزال مصيرهما مجهولاً لغاية نهاية هذا العام.
– القوات الكردية: 8 حالات خطف واعتقال، أُفرج عنهم جميعاً في أوقات لاحقة.
– المجموعات المتطرفة:
تنظيم داعش: 20 حالة خطف، بينهم 14 صحفياً أُفرج عنهم، فيما لايزال مصير 6 آخرين مجهولاً.
جبهة النصرة: حالتا خطف على يد عناصر جبهة النصرة، أحدهما مايزال مصيره مجهولاً، وآخر أُفرج عنه لاحقاً.
– فصائل المعارضة المسلحة: 3 حالات خطف.
– مجموعات لم تحدد هويتها: حالتا خطف، أُفرج عن صحفي واحد منهما.
• ثالثاً: الإصابات: إصابة 15 صحفياً:
– القوات الحكومية: تسببت في إصابة 7 صحفيين.
– فصائل المعارضة المسلحة: تسببت في إصابة 5 صحفيين.
– مجموعات لم تحدد هويتها: تسببت في إصابة 3 صحفيين.

SHARE
متاح بالـ