تقرير شامل موسع وموثق بالروايات و الصور حول أساليب التعذيب التي تمارسها السلطات السورية

أساليب التعذيباعتقلت قوات الحكومة السورية وفق تقديرات الشبكة السورية لحقوق الإنسان و مالايقل عن 215 ألف مواطن سوري بينهم قرابة ال 9 آلاف دون سن الثامنة عشر وبين المعتقلين قرابة ال 4500 امرأه (بينهم 1200 طالبه جامعيه )
من بين ال 215 ألف معتقل هناك مالايقل عن 70 ألف أضحوا في عداد المختفين قسريا .
كل ذلك وفق تقديرات الشبكة السورية لحقوق الإنسان لأنه من الصعوبة الشديدة الحصول على كافة أسماء المعتقلين بسبب رفض مئات العائلات تزودينا ببيانات أبنائهم خوفا عليهم من التعذيب ، ولكننا وبالرغم من جميع الصعوبات نتملك قرابة ال 80 ألف اسم لمعتقلين مسجلين بالاسم و المكان والتاريخ .
مارست الأفرع الأمنية الأربعة الرئيسية في سورية وهي :
المخابرات العسكرية و المخابرات الجوية و المخابرات العامة و المخابرات السياسية ألوانا متنوعة من أساليب التعذيب بحق كافة المعتقلين ولكن تتفاوت درجة التعذيب بين معتقل و آخر ، ولكنها بشكل عام تعتبر من أبشع و أفظع الأساليب وتنتهك الكرامة الإنسانية و كافة المواثيق الدولية .
أدت ممارسة أساليب التعذيب المنهجي اليومي لساعات طويلة إلى مقتل 2630بينهم 85 طفل و 27 امرأه و 114 من الجيش الحر ( أي أقل من 5 % و 95 % من الضحايا هم من النشطاء المدنيون إعلاميون أو حقوقيون أو متظاهرون ) و ذلك بحسب ماوثقته الشبكة السورية لحقوق الإنسان منذ بداية الثورة وحتى تاريخ 10/6/2013 وهم من ضمن الضحايا ال 92901 التي أعلنت عنهم الأمم المتحدة في احصائيتها الأخيرة ولكن هؤلاء ماتوا بسبب تعذيبهم حتى الموت والذي لم يتوقف حتى كتابة هذا التقرير

SHARE
متاح بالـ