تنظيم دولة العراق والشام يهجر مدن وبلدات ريف دير الزور الشرقي














تهجيرتقع مدينة الشحيل في الريف الشرقي لمدينة دير الزور، وتبعد عن مركز المدينة 45 كم، يبلغ عدد سكانها حوالي (30-35ألف) نسمة بالإضافة الى قرابة 10 الالف شخص نزحوا إليها من مدينة دير الزور ومن محافظات أخرى.
تعتبر مدينة الشحيل معقل لتنظيم جبهة النصرة ولجيش الإسلام في محافظة ديرالزور، وقد شارك أبناء المدينة إلى جانب جبهة النصرة و فصائل المعارضة في مواجهة خطر تنظيم دولة العراق والشام، وذلك منذ بدايات المواجهات بين الطرفين.
بعد تقدم تنظيم دولة العراق والشام في ريف دير الزور في الفترة الماضية، قام بمحاصرة المدينة من ثلاثة جهات واشتدت المعارك، فأضطرت الفصائل المقاتلة الموجودة داخل المدينة الى الاستسلام ،وفرض تنظيم دولة العراق والشام على أهالي المدينة ثلاثة شروط :
أولا : توبة الأهالي.
ثانيا : تسليم جميع أنواع الأسلحة المتواجدة في المدينة.
ثالثا : يخرج جيمع الأهالي من المدينة ويبقون خارجها لمدة عشرة أيام، وعندما يشعر
تنظيم دولة العراق والشام بالأمان داخل المدينة يطلب منهم العودة.

وفي يوم الجمعة الموافق 3 / تموز / 2014 بدأ تنفيذ الشروط ،وقد نزح مالايقل عن 30 ألف شخص خارج المدينة ،ويعيشون في ظروف إنسانية غاية في الصعوبة، من أبرزها الارتفاع الشديد في درجات الحرارة التي تجاوزت ال 44ْ ونقص الأغذية والمياه ،والعيش في خيم بدائية وسط الصحراء.

SHARE