أبرز حالات التعذيب حتى الموت داخل مراكز الاحتجاز الحكومية خلال أيار 2014

130n635قتلت القوات الحكومية داخل مراكز الاحتجاز النظامية وغير النظامية مالايقل عن 344 شخص بسبب التعذيب ويعتبر من الأشهر المرتفعة في أعداد الضحايا الذين قضوا تحت التعذيب داخل مراكز الاحتجاز وفي هذا التقرير نستعرض أبرز حالات الوفاة تحت التعذيب.
كما وثقت الشبكة السورية لحقوق الانسان بتاريخ 24/5/2014 قيام فرع امن الدولة بمحافظة حلب بتسليم  جثث لعدد من الأشخاص كانوا معتلقين لدى الفرع إلى مشفى حلب الجامعي
اعلاميون
أيمن زهر طبش ، ناشط اعلامي من مدينة الضمير بريف دمشق ،  تم اعتقاله بتاريخ 5/1/2014 على أحد الحواجز بمدينة القطيفة ، تم نقل إلى فرع المنطقة ثم إلى فرع الأمن العسكري ( 227 ) ثم إلى مشفى تشرين العسكري بدمشق حيث قضى تعذيباً ، تم تبليغ ذويه بتاريخ 4/5/2014
طلاب جامعيين
محمد عبدالكريم الشيخ ، طالب جامعي ، من ابناء مدينة طيبة الامام بمحافظة حماة ، يبلغ من العمر 23عاماً ، تم اعتقاله قبل اشهر من داخل حرم جامعته في اللاذقية ، تم تبليغ ذويه بقضائه تعذيبا بتاريخ 5/5/2014
عبد الله محمود العبد الله ، طالب جامعي ، من ابناء مدينة طيبة الامام بمحافظة حماة ، تم تبليغ ذويه بقضائه تعذيبا بتاريخ 10/5/2014
حذيفة أحمد طراف ، طالب في كلية الطب بجامعة دمشق ، من بلدة حاس بمحافظة ادلب ، تم اعتقاله قبل عام ونصف من حرم جامعته قبل اشهر من تخرجه ، بتاريخ 11/5/2014 تم تبليغ ذويه بقضائه تحت التعذيب
طارق جزر ، طالب في كلية الهندسة المعلوماتية – قسم الذكاء الصنعي بجامعة دمشق ، من الزبداني بريف دمشق ، يبلغ من العمر 26 عاماً ، تم تبليغ ذويه بتاريخ 28/5/2014 بانه قضى تعذيباً ، يُذكر بأنه اعتقل قبل حوالي شهر ونصف  بطريق العودة من الجامعة الى المنزل في الفرع 215 بدمشق ومن ثم تم نقله الى سجن عدرا ، عانى طارق من تردي وضعه الصحي فتم نقله الى المشفى حيث توفي.
صيادلة
محمود اسكاف ، صيدلاني من أبناء حي الجلاء بمدينة حماة ، يبلغ من العمر 24عاماً ، تم اعتقاله من داخل حرم جامعة حمص عند استلامه مصدقة تخرجه بتاريخ 29/11/2013 ، وصل خبر ارتقائه تعذيباً بفرع فلسطين بتاريخ 7/5/2014
محمد الحسن علاء السيد عيسى ، صيدلي من مدينة ادلب ، يبلغ من العمر 33 عاماً ، متزوج ولديه ولد واحد عمره عامان ، اعتقل على حاجز طيار في مدينة حلب – حي الجديدة بتاريخ 2/9/2013 وحول الى فرع الامن العسكري بحلب لمدة شهر ونصف ثم الى فرع فلسطين بدمشق ، قضى تحت التعذيب بتاريخ 15/4/2014 بحالة تسميم جماعية هو و42 معتقلاً داخل الزنزانة رقم 100 وذلك حسب ما روى اثنان من الناجين الذين افرج عنه حديثا بحالة صحية سيئة جداً لذويه بتاريخ 19/5/2014.
ممرضون :
رضوان محمد شوبك ، ممرض من بلدة كفرنايا التابعة لمدينة تل رفعت بريف حلب ، يبلغ من العمر 42 عاماً ، متزوج ولديه أربعة أطفال ، شارك بالتظاهرات المناهضة للنظام ثم مع تحرير تل رفعت قام بالمساعدة في اسعاف الجرحى في المشفى الميداني في المدينة بحكم دراسته التمريض ، ثم اختص في معالجة الحروق في المشفى الميداني الصغير في تل رفعت والواقع في محطة القطار القديمة والذي تم قصفه يوم 20\5\2014 ببرميل متفجر سقط حيث كان يقف الشهيد امام باب المشفى
بهاء مصطفى الإبراهيم ، ممرض من مدينة كفرزيتا بمحافظة حماة ، من أهالي مدينة دمشق ، يبلغ من العمر 26 عاماً ، تم اعتقاله قبل حوالي عام على خلفية عمله كممرض في احد المشافي الميدانية ، تم تبليغ ذويه بقضائه تعذيباً حتى الموت في فرع فلسطين بدمشق بتاريخ 31/5/2014
اطباء بيطريون
ماهر وليد حبابو ، طبيب بيطري من أبناء حي الأربعين من مدينة حماة ، يبلغ من العمر39 عاماً ، متزوج ولديه طفلان، تم اعتقاله من قبل الامن السياسي بتاريخ 19/5/2012 ، تم تبليغ ذويه بقضائه تعذيباً بتاريخ 8/5/2014
مهندسون
سامر عبد الرحمن النفوري ، مهندس مدني من مدينة النبك بريف دمشق ، يبلغ من العمر 40 عاماً ، متزوج ولديه ثلاثة أطفال ، موظف بمشفى القلمون  بالنبك  وشراكة بشركة للمقاولات وإمام جامع ، ناشط سياسي  كان يعمل متخفيا لم يعرف عنه أنه  متعاون مع الثوار  لكنه ظهر ببعض اللقاءات التي جرت بين الاحرار وبين الموالين وكان يتصف بالحيادية وقتها ، رفض الخروج من المدينة عند اقتحامها من قبل قوات النظام ، قام اجراء مايسمى تسوية وضع لدى الافرع الأمنية لكن تم اعتقاله في شهر كانون الثاني من هذا العام ، تم تبليغ ذويه بتاريخ 10/5/2014 انه قضى تعذيباً في فرع المنطقة بدمشق ولم يتم تسليم جثمانه
محمد رضا القاعد ، مهندس من غباغب بمحافظة درعا ، تم تبليغ ذويه بتاريخ 21/5/2014 انه قضى تعذيباً  في فرع الأمن العسكري بالسويداء بعد اعتقاله لمدة شهرين .
اطفال
الطفلة نعمة حميد القادري ، من بلدة ناحتة بدرعا ، تبلغ من العمر 17 عاماً ، تم اعتقالها من قبل احد حواجز النظام قرب مدينة انخل قبل سبعة اشهر ، بتاريخ 13/5/2014 تم توثيق انه تم تسليم جثمان الطفلة لذويها قبل قرابة شهر من قبل الفرع 215 حيث قضت تعذيباً هناك .
الطفل عقبة أحمد الجمعة ، من مدينة طيبة الامام بمحافظة حماة ، يبلغ من العمر 15 عاماً ، تم تبليغ ذويه بتاريخ 13/5/2014 انه قضى تعذيبا في سجون النظام ، يذكر انه تم اعتقال الشهيد قبل حوالي عامين
الطفل محمد فراس درة ، من أبناء مدينة جيرود بريف دمشق ، يبلغ من العمر 16 عاماً ، أصيب بتاريخ 20/4/2014 جراء قصف قوات النظام لمدينة جيرود وتم إسعافه إلى مدينة القطيفة حيث تم قطع رجله وهناك تم اعتقاله من قبل قوات النظام ، تم تبليغ ذويه بقضائه تعذيباً بتاريخ 19/5/2014
الطفل محمد نايف فرهود ، من أبناء مخيم اليرموك بدمشق ، يبلغ من العمر 16 عام ، تم اتعقاله قبل سنتين وتم تبليغ ذويه بقضائه تعذيبا بتاريخ 31/5/2014
كهول
محمد مستو ، من ابناء مدينة قدسيا بريف دمشق ، يبلغ من العمر 65 عاماً ، وصل بتاريخ 2/5/2014 خبر وفاته تعذيبا حتى الموت في فرع الأمن العسكري بدمشق ، حيث تم اعتقاله بتاريخ 19/3/2014
سعد يوسف أبو زريق ، كهل من أبناء نصيب بدرعا ، يبلغ من العمر 65 عاماً ، وصل خبر وفاته تعذيب حتى الموت لذويه بتاريخ 4/5/2014 ، يذكر انه تم اعتقاله بتاريخ 20/11/2011
عبد السلام حامد الخطيب ، كهل من أبناء معضمية الشام بريف دمشق ، يبلغ من العمر 75 عاماً ، تم تسليمه لذويه بتاريخ 5/5/2014 وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة لشدة التعذيب الذي مورس عليه وتم نقله لمشفى المواساة حيث توفي هنالك بعد 24 ساعة من تسليمه ، يذكر انه تم اعتقاله من قبل قوات النظام  بتاريخ 9/3/2014
صلات قرابة
فؤاد حجازي ومهند ، من بلدة جيرود بريف دمشق ، تم ابلاغ ذويهما بقضائه تعذيباً بتاريخ 2/5/2014 بعد ان قضيا عدة اشهر في المعتقل .
جهاد جمعه معطي واخيه نبيل ، من مدينة قارة بريف دمشق ، جهاد يبلغ من العمر 29 عاماً – متزوج ولديه ولد بينما يبلغ شقيقه نبيل من العمر 27 عاماً وهو عازب ، تم اعتقالهما بتاريخ 21/2/2014 ، ومن ثمّ تم تسليم هوياتهما الشخصية لذويهما وابلاغهم بانهما قضيا تحت التعذيب بفرع المنطقة في دمشق بتاريخ 4/5/2014
ثلاثة اخوة وابن عمهم (تم التحفظ على الاسم بناء على طلب المصدر لدواع امنية) ، من أبناء حي ركن الدين بدمشق ، قضو تعذيبا حتى الموت في فرع الخطيب بدمشق ووصل خبر وفاتهم لذويهم بتاريخ 9/5/2014
رائد أحمد راتب الجهماني واخوه راني  ، من مدينة نوى بدرعا ، تم تبليغ ذويهما بتاريخ 12/5/2014 انهما قضيا تعذيباً
عبد اللطيف مصطفى زين الدين وابنه محمد ، من ابناء معضمية الشام بريف دمشق ، يبلغ عبد اللطيف من العمر 54 عاماً بينما يبلغ محمد 20 عاماً ، تم اعتقال عبد اللطيف الذي يعاني من اعاقة دائمة (عاجز) منذ بدء الهدنة المزعومة عند عودته إلى المدينة بينما ابنه محمد منذ قرابة السنة وسبعة أشهر، بتاريخ 14/5/2014 تم ابلاغ ذويهم بوفاتهم تعذيباً  و تسليمهم وثائقهم الخاصة في إثبات هويتهم الشخصية
محمد خير الجلاب وابن عمه الطفل بنيامين ، من أبناء مدينة النبك بريف دمشق ، يبلغ محمد من العمر 41 عاماً بينما يبلغ بنيامين 17 عاماً ، تم اعتقال محمد مع ابنه قاسم خلال شهر كانون الثاني 2014 قضيا تحت التعذيب بسجون النظام وتم تبليغ ذويهما بتاريخ 15/5/2014
حسن حسن نصار واخيه عماد ، من أبناء الضمير بريف دمشق ، تم اعتقال حسن قبل عامين ليصل خبر قضائه تعذيباً بتاريخ 15/5/2014، بينما تم اعتقال عماد قبل اكثر من سبعة اشهر ليصل خبر قضائه تعذيبا بتاريخ 12/5/2014
محمد محمود موسى اعمر بديوي واخيه مجد ، من قرية خربة غزالة بدرعا وسكان بلدة السبينة بريف دمشق ، تم تبليغ ذويهما بقضائهما تعذيباً بتاريخ 20/5/2014
حسان الحسواني وابن عمه محمد ، من أبناء حي كرم الزيتون بمدينة حمص ، قام شبيحة النظام على احد الحواجز في شنشار بريف حمص باعتقالهم في شهر نيسان 2012 ومن ثم تسليمهم لفرع الامن السياسي بحمص الذي قام بتسليمهم لفرع الامن العسكري حيث قضى تعذيباً بتاريخ 26/5/2014 ، ولم يتم تسليم الجثامين لذويهما
محمد اسماعيل الزيبق واخيه سهيل ، من أبناء مدينة النبك بريف دمشق ، تم تبليغ ذويهما انهم قضيا تحت التعذيب بتاريخ 31/5/2014

SHARE
متاح بالـ