مجزرة في مدينة الباب

مدينة الباب
مقدمة:
تعتبر مدينة الباب منطقة استراتيجية وهي نقطة الوصل بين حلب ومنبج ومعبري تركيا (معبر الراعي وباب السلامة)، وبين خناصر والسفيرة، وبين تادف وقباسين.
تادف بلدة تابعة لمدينة الباب في محافظة حلب في الجهة الشرقية منها.

تفاصيل الحادثة:
تعرضت مدينة الباب وبلدة تادف المجاورة لها لقصف بالبراميل المتفجرة من قبل الطيران المروحي التابع لقوات الحكومة السورية حيث تم إلقاء 3 براميل على مناطق سكنية مدنية، ولاتظهر التحريات وجود نقاط أو آليات عسكرية في تلك الأحياء.
ترافق القصف مع اشتباكات على مداخل مدينة الباب وبلدة تادف، بين عناصر من المعارضة المسلحة، وتنظيم داعش؛ ما تسبب في إعاقة إيصال الجرحى وزيادة معاناتهم.
تعتمد منهجية التقرير على التحقيقات التي أجراها فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان في محافظة حلب مع عدد من الأهالي والناشطين المتواجدين في مدنية الباب وبلدة تادف، حيث يحتوي التقرير على رواية لثلاثة شهود عيان، إضافة إلى الأخبار والصور التي وردتنا عبر ناشطين متعاونين معنا داخل المدينة.
(لقد تم تغيير جميع أسماء الناشطين وشهود العيان بناء على رغبتهم)

SHARE