قصف وقتل وحصار و اجتياح القوات الحكومية وميليشات موالية لها مدينة النبك

اجتياح مدينة النبك
تعتمد منهجية التقرير على التحقيقات التي أجراها فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان في محافظة ريف دمشق مع عدد من الأهالي والناشطين المتواجدين في مدنية النبك حيث يحتوي التقرير على رواية لشاهدي عيان , إضافة إلى الأخبار والصور التي وردتنا عبر ناشطين متعاونين معها داخل المدينة .
الأستاذ أبو راغب وهو أحد المدنين المتواجدين في مدينة النبك وكان شاهداً على حادثة احتراق أحد الأبنية في المدينة تواصل معه فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان و أخبرنا بشهادته:
” أثناء الحصار يلي طبقو علينا النظام والقصف بالصواريخ الفراغية وصواريخ سكود , القصف كان ليل نهار وبشكل غزير كتير , استهدف القصف مبنى سكاني جانب جامع الغفري في ساحة المخر ج وسط البلد وبدأ المبنى بالاحتراق , ركضنا باتجاه المبنى لنساعد بإطفاء الحريق ,وانقاذ الناس العالقين بين النار , و قام أحد الشباب بمحاولة ايصال خرطوم الماء الى سطح المبنى ولكن كان هناك قناص تابع للنظام على مرمى سطح المبنى وبدأ القناص باستهداف الشاب ومنعه من اطفاء الحريق , استطعنا بعد معاناة كبيرة إخراج الناس من المبنى ولكن لم نستطع إطفاء الحريق لأنه زادت وتيرة القصف علينا وطالت القذائف مسجد الغفري ”

SHARE
متاح بالـ