قصف بالبراميل المتفجرة على أحياء ضمن مدينة حلب

البراميل المتفجرة
التفاصيل:
استهدفت القوات الحكومية صباح الأحد 22/ كانون الأول/ 2013، الأوتستراد الواقع في حي مساكن هنانو، وهو من شوارع المدينة المعروفة باكتظاظها وخاصة في الصباح، استهدفته بـ 8 براميل اثنان منها سقطا في سوق الجمعة، في حي الأحمدية في المساكن.
كما تم استهداف أحياء الحيدرية وشارع الفيلات في حي الصاخور التي يفصلها عن حي مساكن هنانو الأوتستراد الذي تم قصفه كما ذكرنا سابقاً، وبعدها بعدة ساعات تم قصف حي بعيدين المجاور.
تعتمد منهجية التقرير على التحقيقات التي أجراها فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان في محافظة حلب مع عدد من الأهالي والناشطين، حيث يحتوي على روايات 4 شهود عيان مسجلة في التقرير. إضافة إلى الأخبار والصور التي وردت إلى الشبكة عن طريق ناشطين متعاونين معها من داخل المدينة.

رواية الشاهد الأول، الذي يُدعى (ص)، ويمكن التواصل معه عبر حساب سكايب (syr.7rh):
«تقريباً بعد الساعة 8:30 صباحاً سمعنا أصوات الانفجارات التي منذ أسبوع لم تتوقف في حلب، وعرفنا أن مجزرة جديدة حصلت. مكان سقوط البراميل بعيد عن بيتي 100 متراً تقريباً، من بيتي كنت أشاهد حجم الدمار الكبير والرعب والأشلاء التي صارت في كل مكان. عدد الجرحى كبير جداً. كان هناك سيارة تُسعف الجرحى، وتم قصفها واستشهد كل شخص فيها.»

SHARE