الصحفيين المعتقلون و المغيبون… سورية الأخطر في العالم


اعلاميينأولا: القتل
الف : الحكومة السورية :
قتلت القوات الحكومية منذ بداية الثورة السورية وحتى نهاية شهر تشرين الأول من عام 2013 مالايقل عن 261 مابين صحفي و ناشط إعلامي و مصور
في الشهر الماضي وحده قتل 22 اعلاميا توزعوا كالتالي :
بينهم 21 قضوا بيد قوات النظام من بينهم طفل و 2 صحفيين قضوا تحت التعذيب في المعتقل
شهيد (مراسل العربية محمد سعيد الخطيب) يشتبه بتورط دولة الشام والعراق بعملية اغتياله
باء : المجموعات المسلحة المناهضة للحكومة :
قتلت المجموعات المسلحة المناهضة للحكومه بمختلف تياراتها التي تنتمي للجيش الحر أو الخارجه عن الجيش الحر كدولة العراق و الشام و جبهة النصرة مالايقل عن 14 اعلاميا مابين صحفي و ناشط و هم :
مقتل مراسلة قناة الاخبارية السورية السورية يارا عباس بتاريخ 27/5/2012 جراء استهداف الجيش الحر السيارة العسكرية التي كانت تستقلها في محيط مدينة القصير بحمص
قُتل الناشط الإعلامي عبد الله ياسين، يوم السبت 2 آذار/مارس 2013، برصاص عناصر إحدى كتائب الجيش السوري الحر في ريف حلب . وبحسب تصريح شقيقه غسان ياسين الذي قال إن الكتيبة المسؤولة عن مقتل أخيه هي “كتيبة صوت الحق”، ولم تتضح الأسباب الحقيقية لمقتله حتى اللحظة
مقتل مقدم البرامج في التلفزيون السوري الرسمي محمد السعيد على يد عناصر من جبهة النصرة بعد ان قامت بخطفه في جديدة عرطوز بريف دمشق بتاريخ 19/7/2012 ومن ثم اعلنت في بيان على موقها الالكتروني عن قتله بتاريخ 4/8/2012


SHARE
متاح بالـ