توثيق لمجرزة مدينة الباب بريف حلب

33 مجزرة
رواية شاهد عيان كان موجوداً حين القصف، يُدعى جعفر العثمان.
«قرابة الساعة 11.45، شاهدنا تحليقاً للطيران الحربي في سماء البلدة، وقاموا بمناورتين، ثمّ قاموا بعد ذلك بإلقاء برميلين على منزل غرب مدينة الباب، حيث تُقيم فيه عائلتان نازحتان من حي صلاح الدين بمدينة حلب، بعد القصف وصل طاقم الدفاع المدني إلى المكان، وقاموا بإخراج فتاتين وطفل بعمر 7 سنوات من تحت الأنقاض، إضافة إلى رجل يبلغ من العمر 55 سنة وقد استشهد فوراً».

SHARE
متاح بالـ