ارتفاع في ويترة الاعتقالات و الخطف من قبل القوات الحكومية بالتزامن مع احتمال توجية ضربة عسكرية للنظام السوري

الاعتقالات و الخطف
وفق عمليات المراقبة اليومية التي تقوم بها الشبكة السورية لحقوق الإنسان لاحظنا بقلق شديد ارتفاع كبير في وتيرة الاعتقالات وعمليات الخطف التي تقوم بها القوات الحكومية في مختلف المحافظات السورية ، و ذلك بعد إعلان الغرب توجيه ضربة عسكرية للنظام السوري على خلفية ارتكابه مجزرة فظيعة في غوطة دمشق الشرقية و الغربية بتاريخ 21/08/2013 وتركزت الاعتقالات في دمشق و حماة و اللاذقية على نحو خاص.
فمنذ تاريخ 26/08/2013 وحتى اليوم تستمر السلطات السورية بشن حملات واسعة حيث اعتقل في يوم واحد أكثر من 150 مواطن سوري في مدينة دمشق فقط 90 مواطن تم اعتقالهم دفعة واحدة من سوق الصالحية الرئيسي و 46 مواطن اعتقلوا في ساحة الرفاعية و لم تستطع الشبكة التعرف على مصيرهم حتى اللحظة.
كما شنت القوات الحكومية حملة اعتقالات واسعة في ريف حماة و بشكل خاص في مدينة طيبة الامام طالعت العشرات من المواطنين مالايقل عن 70 شخصا ودون توجيه أي تهمة.
في اللاذقية تكرر نفس المشهد و اعتقلت عائلات بأكملها في حي الرمل الجنوبي و عائلة كاملة في حي بستان الحمامي.

SHARE
متاح بالـ