مجزرة قرية المزرعة في ريف حلب

المزرعةمنهجية التقرير :
تعتمد منهجية التقرير على التحقيقات التي أجراها فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان مع عدد من الأهالي و الناشطين حيث يحتوي على رواية شاهدين عيان مسجله في التقرير إضافة إلى الأخبار و الصور التي و ردت إلى الشبكة عن طريق ناشطين متعاونين معها ,كون فريق الشبكة السورية لحقوق الإنسان لم يتمكن من زيارة المنطقة ,كما ننوه إلى أنه قد تم تغيير الأسماء الحقيقية للشهود بناء على رغبتهم لدواع أمنية .

في يوم الأحد الموافق 21/تموز/2013 قامت قوات النظام السوري مدعومة بميليشات من حزب الله اللباني بقتل مالايقل عن 250 شخصا من أهالي قرية المزرعة الصغيرة ,بينهم نساء وأطفال,ثم قاموا برمي قسم من الجثث في بئر القرية , وأحرقوا القسم الآخر من الجثث .

السيد (حسن الابراهيم) وهو أحد الناجين من المجزرة أخبر الشبكة السورية لحقوق الإنسان :
“اقتحمت قوات النظام وقوات حزب الله اللبناني (وقد ميزناهم كما قلت لكم من أصواتهم وملابسهم وراياتهم ) قرية المزرعة الواقعة بجانب الطريق الذي سيطروا عليه والذي يصل خناصر بمعامل الدفاع بعد ان كان بين ايدي الثوار في منطقة السفيرة .
بداية استطاع بعض اهالي القرية الهروب بسياراتهم فقامت عصابات الأسد وحزب الله بقصفهم بالرصاص مباشرة مما أدى الى قتل احد الشباب الهاربين ، بعدها امر أحد الضابط عناصره بجمع كل أهالي القرية واحضارهم الى الساحة الكبيرة .
بعد اجتماع الناس في تلك الساحة نادى أحد ضابط حزب الله ” احضروا لي اصغر طفل بينكم ” فقام بذبحه بالسكين امام أعين الناس وامام أعين امه وابيه واخوته الصغار .

SHARE
متاح بالـ