قصف….. اقتحام…… مجزرة….. سياسة منهجية للحكومة السورية (مجزرة بلدة يلدا بريف دمشق )

مجزرة بلدة يلدا بريف دمشق
بلدة يلدا تقع في ريف دمشق في غوطة دمشق. يحد يلدا من الجنوب بلدة حجيرة ومن الشرق ببيلا ومن الشمال الزاهرة ومن الغرب مخيم اليرموك. يبلع عدد سكانها أكثر من 150 ألف.
في يوم الأحد الموافق لـ 5/ آب / 2012 حاصرت أعداد كبيرة من قوات الجيش السوري بلدة يلدا مدعومة بالدبابات وبالمدرعات، وبدأت بقصف البلدة عشوائياً مدة سبعة أيام على التوالي، أوقعت خلالها أعداداً كبيرة من الجرحى كما سقط خلال تلك الأيام عدد من الشهداء إضافة إلى تدمير عدد هائل من الأبنية السكنية، الخطوة الثانية وكما هو متبع في المجازر كافة هي عملية الاقتحام للبلدة من 3 محاور. في يوم الأحد الموافق 12/ آب/ 2012 مدعومة بدبابات T82 استمر اقتحام المدينة ليومي الأحد والإثنين 13/ آب/ 2012 على التوالي.
وتأتي عمليات الاقتحامات والإعدامات وفق سياسة ممنهجة ترتكبها الحكومة والنظام السوري بهدف نشر الرعب والخوف في بلدة معينة كي لا تقوم لها قائمة بعدها، ثم الانتقال إلى بلدة أو مكان آخر وارتكاب الجرائم نفسها ضد البشرية.

SHARE
متاح بالـ